اخباريـات عالمية

العمادي في مقابلة مع موقع عبري يتحدث عن علاقته بالاسرائيليين ومشكلة الكهرباء والجنود الاسرى بغزة

|
العمادي في مقابلة مع موقع عبري يتحدث عن علاقته بالاسرائيليين ومشكلة الكهرباء والجنود الاسرى بغزة

القدس المحتلة: انفرد موقع والا الاخباري العبري بمقابلة صحفية الاولى من نوعها مع رئيس لجنة اعادة اعمار غزة محمد العمادي، ووصف علاقاته مع المسؤولين الاسرائيليين بـ"الممتازة".


ونقل موقع "واللا" العبري، خلال المقابلة التي اجراها مع العمادي، بوصفه "الوسيط القطري بين دولة اسرائيل وحركة حماس محمد العمادي، قلائلاً أن علاقاته مع المسؤولين في اسرائيل بالممتازة.

واضاف العمادي انه على اتصال دائم بالمسؤولين الاسرائيلييين ومن بينهم منسق اعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية الميجر جنرال يواف مردخاي، "وفق واللا".

ورفض الوسيط القطري التطرق الى قضية جثماني الجنديين الاسرائيليين المحتجزين في الطقاع معتبراً ان القضية حساسة ومعقدة للغاية، فيما تطرق العمادي الى الوضع في قطاع غزة حيث اقترح انشاء ميناء بحري جديد في القطاع ومطار، واتخاذ كافة الاجراءات لحل ازمة الطاقة المستفحلة هناك.

وأضاف الموقع أن محمد العبادي الذي يقوم بتنسيق الأمور بين قطاع غزة واسرائيل أكد في معرض حديثه أنه لم يتم رصد 100 مليون دولار حتى الان لتنفيذ المرحلة الثانية من مدينة حمد في قطاع غزة، مشيرا أن هذا المبلغ تم رصده لحل مشكلة الكهرباء وبناء مستشفى في رفح وتأهيل الطرقات ومشاريع أخرى، مؤكدا أنه جرى الانتهاء من بناء 2224 شقة سكنية في مدينة حمد بقطاع غزة من اصل 3200 شقة، وتوقفنا عن تنفيذ المرحلة الثانية لتلقي الأموال المعدة لتأهيل البنية التحتية، ومن بينها بناء مدارس في المدينة.


وأشار الموقع أن هذا التوضيح من العمادي جاء في اعقاب ما قاله اسماعيل هنية قبل اسبوع، أثناء مشاركة العمادي في خطة المرحلة الثانية لمدينة حمد في القطاع، والتي قال فيها هنية أن 100 مليون دولار من قطر اصبحت في البنوك لهذه المرحلة.


ولدى سؤاله عن زيارة وفد اسرائيلي رفيع المستوى الى الدوحة وتقديم مقترحات لحماس في هذا الشأن كان رد العمادي "اكتفي بالقول أن هذا الامر معقد جدا".

وأضاف الموقع أن رئيس البعثة القطرية محمد العمادي سيلتقي اليوم في رام الله مع رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله لبحث ملف الكهرباء، مشيرا أن العمادي قال في حديثه للموقع العبري أن اسرائيل تتفهم حل معضلة الكهرباء وابدت تعاون مع الخطة التي تقدم بها، ولكن اطراف اخرى لا تساعد وبالذات في السلطة الفلسطينية.


وأضاف العمادي أن قطر قدمت اقتراحات مختلفة لحل مشكلة الكهرباء في قطاع غزة من ضمنها خط الكهرباء 161 من اسرائيل الى قطاع غزة، وكذلك تزويد محطة الكهرباء في قطاع غزة بالغاز لتشغيلها لتكلفته الأقل من الديزل، وهذا تصور استراتيجي لحل مشكلة الكهرباء في القطاع، كذلك اقترحنا على اسرائيل اقامة منطقة صناعية في الجانب الفلسطيني من الحدود مع قطاع غزة، كجزء من حل مشكلة البطالة في قطاع غزة.

أضف تعليقاً المزيد