أحرار رغم القيد

رافت عليان : مساندة القائد ابو الليل والصحفي القيق واجب وطني وديني وأخلاقي

|
رافت عليان : مساندة القائد ابو الليل والصحفي القيق واجب وطني وديني وأخلاقي

 اخباريات:  دعا القيادي في حركة فتح رأفت عليان جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات إلى ضرورة مساندة أسرانا في سجون الاحتلال وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام مضيفا أن مساندة الأسرى المضربين عن الطعام هي واجب وطني وديني وأخلاقي. وأكد عليان أن الأسير القائد جمال أبو الليل والاسير الصحفي محمد القيق استطاعوا من خلال معركة الأمعاء الخاوية أن يوصولوا رسالة للعالم أجمع أن أساليب النضال الفلسطيني مفتوحة ولن نتخلى عن أي أسلوب نضالي حتى أثناء الإعتقال.

ودعا عليان كافة الفصائل الفلسطينية إلى ضرورة أن تلتف حول جماهير شعبنا الفلسطيني وان تضع استراتيجة نضال موحدة نستطيع من خلال الإنتصار لاسرانا الأبطال في سجون الاحتلال والوقوف إلى جانبهم، كما دعا عليان القيادة الفلسطينية بضرورة تحمل مسؤليتها بالضغط على الإحتلال الإسرائيلي من خلال ما يسمى بالتنسيق الأمني للإفراج الفوري عن الأسرى المضربين عن الطعام مؤكدا أن شعبنا الفلسطيني وفي مقدمته أبناء فتح لن يقف موقف المتفرج على الموت البطيء لاسرانا في سجون الاحتلال محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة القائد أبو الليل والصحفي القيق .

وأضاف عليان أن القائد جمال أبو الليل هو قائد كبير في حركة فتح وان الأسير محمد القيق هو صحفي فلسطيني مناضل يستحقوا أن يكون لهم هبة جماهيرية على مستوى الوطن والشتات .
وحيا عليان اللجنة التنظيمية لحركة فتح ولجنة مساندة القائد جمال أبو الليل في مخيم قلنديا على وقفتهم النضالية وفعالياتهم المتميزة في دعم الأسرى المضربين مطالبا أن يكون هنالك لجنة على مستوى الفصائل الفلسطينية تحذو حذو لجنة مخيم قلنديا كي نستطيع أن ننتصر لاسرانا في سجون الاحتلال .

كما أشاد عليان بالدور المميز لنادي الأسير الفلسطيني الذي يواصل اليل والنهار من خلال طاقم المحاميين والتنسيق مع هيئة شؤون الأسرى والمعتقلين في كافة المحافظات لتصعيد الفعاليات المساندة للأسرى . وختم عليان بالتحية للقائد رائد مطير والذي انتصر في اضرابه على سجانيه محققا تثبيت تاريخ الإفراج عنه دون تمديد متمنيا أن يحقق كافة أسرانا امانيهم بالحرية والإستقرار.

أضف تعليقاً المزيد