رياضة

سر احتفال ميسي في كلاسيكو الأرض

|
سر احتفال ميسي في كلاسيكو الأرض

اخباريات:  تفاجأت جماهير ملعب "سانتياغو برنابيو" بطريقة احتفال ليونيل ميسي بعد تسجيله هدفه الثاني في الوقت القاتل، الذي منح أمس الفوز لبرشلونة على الريال في كلاسيكو الأرض بنتيجة 3-2.

وكانت المرة الأولى التي يحتفل فيها ميسي لوحده ويخلع قميصه ويريه لمدرجات ملعب البرنابيو الممتلئ بجماهير الملكي.
وطريقة الاحتفال الغريبة وغير المسبوقة للاعب لا يتفاعل كثيرا مع تسجيل الأهداف، تعيدنا بالذاكرة إلى احتفاله بملعب الكامب نو عقب "الريمونتادا" الشهيرة أمام باريس سان جيرمان في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، التي انتهت بفوز برشلونة 6-1.
ولكن ماذا كان يدور في عقل ميسي لحظة الاحتفال؟ وهل كان يريد توجيه رسالة ما؟
رغم أنه من غير السهل تفسير سر هذا الاحتفال، تشير صحيفة "سبورت" الكتالونية إلى أن ميسي -الذي يعشق كرة القدم ويسعى للفوز دائما ويهوى تسجيل الأهداف- كان مستاء من بعض الحوادث التي جرت أثناء المباراة، بينها عدم طرد كاسيمرو وضرب مارسيلو له في فمه، وإصرار كاسيميرو على ارتكاب الأخطاء بحقه، وطرد سيرجيو راموس بعد إعاقته، وهدف التعادل الذي سجله خاميس رودريغز في الدقيقة 85. وتتابع أن كل هذه الأمور أشعلت الرغبة لدى ميسي في الفوز وتسجيل الأهداف.
وفي الدقيقة 92 انفجر بركان غضب ميسي وثأر من كل ما حصل معه في المباراة، وقاد فريقه إلى الفوز في الكلاسيكو وصعد به إلى صدارة جدول الترتيب، أي أنه فعل كل شيء لفريقه، وبرفعه لقميصه -تشير الصحيفة- أراد القول "هذا ما أستطيع أن أفعله في الملعب وأكثر".
وتضيف الصحيفة أن التحليلات والتخمينات كثرت حول تحليل الاحتفال، كاعتراضه على التأخر في تجديد عقده، أو تسجيله هدفه الخمسمئة، ولكن كل هذا غير صحيح، فهو -بحسب سبورت- أراد الاحتفال بطريقة تبقى خالدة في أذهان عشاق كرة القدم الذين سيتذكرون أن برشلونة هزم الريال في الكلاسيكو بمعقله، وأن هناك لاعبا مميزا اسمه ميسي ورقمه 10 مر في أحد الأيام بالبرنابيو.

المصدر: الصحافة الاسبانية

أضف تعليقاً المزيد