تقارير وتحقيقات

قائمة الشباب لانتخابات بلدية نابلس: نحن مشروع نهضة وليس مجلس تسيير اعمال

|
قائمة الشباب لانتخابات بلدية نابلس: نحن مشروع نهضة وليس مجلس تسيير اعمال

 اخباريات - نابلس/ رومل السويطي:  قال ممثل قائمة الشباب المستقلين لانتخابات بلدية نابلس الاستاذ علاء الخاروف في لقاء مع "اخباريات" أن ما دفعه وزملائه في القائمة التي يقف على رأسها المهندس محمد دويكات الى الترشح، قناعتهم بان نابلس مدينة عريقة وبلديتها القديمة والتي تاسست في العام 1869 وكان من بين مهامها متابعة كل صغيرة وكبيرة في المدينة وخاصة التعليم والصحة، فيما بات اليوم، مفهوم خاطىء لدى نسبة كبيرة من الناس ان اختصاص البلدية يقتصر على بعض الخدمات مثل الاهتمام بسفلتة الشوارع والمجاري والنظافة والاطفائية والمياه والكهرباء فقط، بينما كانت بلدية نابلس منذ نشأتها وعلى مدار سنوات طويلة، تهتم بكافة الجوانب المتعلقة بالمواطن. وأشار الخاروف الذي يحمل شهادة بكالوريوس في ادارة الاعمال من جامعة النجاح الوطنية وشهادة ادارة اعمال من معهد انفورما البريطاني، وشغل مديرا اداريا في شركة جوال لمدة 18 عاما، وحاليا يشغل مدير عام لجنة زكاة نابلس المركزية منذ ثلاث سنوات، أشار الى أن القائمة جاءت كمشروع نهضة أكثر من كونها مجرد قائمة تريد الفوز بمجلس بلدي يقوم بتسيير اعماله. موضحا أن القائمة كان بامكانها ان تقدم خمسة عشر عضوا، لكنها ارتأت وحسب قناعاتها، ان يكون العدد تسعة من منطلق المشاركة وجمع الافكار والخبرات، بالشراكة مع القوائم الاخرى حتى تكون مصلحة المدينة هي الهدف، موضحا بأن القائمة تؤمن بالقاعدة التي تقول "ليس مهما من يكون رئيس البلدية، وانما المهم هو البلد". 

وشدد الخاروف على أن رؤية القائمة تعتمد أساساً على الإيمان بالله، وأن تغيير الواقع لا بد أن يبدأ بتغيير ما في الناس أنفسهم من فكر وثقافة وسلوك، إيماناً بقوله سبحانه: {إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ}.
وقال "نحن جيل من شباب نابلس ، نشأنا في الانتفاضة الأولى، وحُرمنا من طفولتنا، وكبرنا في الإنتفاضة الثانية، وعايشنا الهبة الجماهيرية الثالثة، وبتنا ندرك غياب الأفق وحالة الإحباط واليأس التي أصبح يعيشها غالبية المواطنين الفلسطينيين في نابلس، لذلك قررنا التقدم بمشروع نهضة شاملة في نابلس". وجدد التأكيد على أنه وكافة زملائه انطلقوا لتفعيل مكونات المجتمع وتمكينه على أسس الإيمان والعمل الصالح، وأن هذا الطرح يحاكي طموحات أبناء شعبنا في نابلس، ويلبي طموحاتهم بمستقبل أفضل. وقال إن برنامج القائمة يقوم بشكل رئيس على اعادة بناء فكر الانسان وثقافته، وتحريك عقله، والمصالحة بين الناس، وتعزيز ادراك الانسان حول الغاية من وجوده على الأرض، والاستفادة من الطاقات والموارد المهدورة غير الموجهة في نابلس.
 
مدينة جاذبة .. وليست طارِدة
وأشار الخاروف الى أن هناك تخوف أن تصبح نابلس في السنوات القادمة مدينة طاردة بعد أن كانت جاذبة لسنوات عديدة، وذلك اذا لم تعالج مسائل ملحة مثل المرور والمياه والنفايات والعمارات المرتفعة والكثافة السكانية التي ستتضاعف بشكل أسرع خلال السنوات القادمة، لذلك ترى هذه القائمة أن العمل في السنوات القادمة يجب أن يرتكز بشكل رئيس على الخدمات والعمل الوطني، وقال ان القائمة تؤمن أن البلدية الجديدة ينبغي ألا تقوم على أسس حزبية، خاصة في المرحلة القادمة نظراً لحساسية العلاقات بين الأحزاب الرئيسة في الوطن، لذا من الأفضل أن تكون المنافسة مهنية لا حزبية، وأن يكون التركيز على أن تكون نابلس أجمل وأفضل وراحة المواطن أكثر، بل ينبغي أن يكون الهدف الرئيس هو التنافس على خدمة المواطن، وبالتالي فنحن نحاول أن نرسي سياسات بلدية نابلس الجديدة لخمسين عاماً قادمة، حسب قوله.
وشدد على أنه وكافة زملائه ارتأوا أن يقوموا بتشكيل قائمة تضم طاقة الشباب، وحكمة الكبار، مع احترام التجارب السابقة وتقديرها، موضحا بأنهم يتحدثون الان عن مسار جديد ومبادرة جديدة تقوم على البناء الداخلي للسكان، لكي ينهضوا من داخلهم، وهذه المبادرة المبنية على العمل الفكري والمجتمعي يمكن ان تفضي فيما بعد لصناع القرار بمبادرات سياسية جديدة يمكن الانطلاق منها لبناء الدولة المستقلة. وقال بان هذه المبادرة تقوم على التحفيز وإحياء النفوس، وترى أن الطريقة الحالية التي تدار بها بلدية نابلس لم تعد تتناسب مع مستوى النضج الفكري والوعي الذي بلغه أهل نابلس وسكانها وتأملاتهم وأهدافهم.
 
رؤية القائمة
وحول رؤية القائمة قال بأن الرؤية تقوم على أن يكون هناك نظام بلدي ذو كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة. أما الرسالة فتعتمد على تقديم خدمات بلدية متميزة نحو مدينة مزدهرة بطابع متميز وخدمات متطورة للمواطن وتوفير بنية تحتية ومرا فق خدمية من خلال الاستخدام الأمثل للموارد، وإشراك المجتمع في اتخاذ القرار مع الحفاظ على أصالة مدينة نابلس.
واضاف بأن البرنامج الانتخابي للنهوض بنابلس سيتم العمل باتجاه العمل نحو الارتقاء بواقع نابلس من خلال عدة محاور أهمها على المستوى الفكري والحضاري. وأوضح بأن هذا الجانب يتعلق بالمنظومة الأخلاقية في نابلس بشكلٍ رئيس، سيتم تحقيق هذا الأمر من خلال حدث سنوي وطني تنظمه بلدية نابلس حول المنظومة الأخلاقية في نابلس بشكل خاص، وسيتم تنفيذ برامج على الأرض بالتعاون مع الجهات المختصة من خلال الوزارات المعنية مثل: المساجد، المدارس، والإعلام، وأي وسائل أخرى يقترحها المواطنون وذوي الاختصاص للارتقاء بشكل جماعي بالمنظومة الأخلاقية العامة في المدينة، لقد تم إعداد نظام ثواب وعقاب للأمور التي تقع ضمن اختصاص البلدية، وأما البقية فسيتم الضغط على الجهات المختصة لتطبيق القانون على الجميع دون تمييز، سيكون لهذا المجلس البلدي شخصيته ليأمر بالحق والعدل دون خوف أو خجل أو مجاملة، وسيعمل هذا المجلس وطاقم البلدية على أنهم هم أصحاب الممتلكات العامة وأهمها الطرق وما يتعلق بها، حيث أن المظاهر السلبية التي تدل على التراجع الحضاري والأخلاقي كثيرة .
 
تشجيع موظفي البلدية
وفيما يتعلق بإدارة البلدية من الداخل، قال لا بد من تشجيع موظفي البلدية وتحفيزهم وتدريبهم والاستفادة من طاقاتهم الكامنة بشكل جديد. وأضاف ستعمل القائمة في حال توليها المسؤولية الى التركيز على "الشفافية" من خلال نشر كل شيء على الموقع الإلكتروني للبلدية، قائمة أسماء الموظفين حين استلام قائمة الشباب المستقلين ستظهر بلون معين، بحيث يتمكن المواطن من معرفة الموظفين الجدد الذين ستظهر اسماؤهم بلون آخر وتاريخ التعيين وسبب الحاجة الى التعيين، ووضع جميع مصروفات البلدية وتحديثها يومياً على الموقع الإلكتروني للبلدية، حتى لو تم تقديم ضيافة قيمتها دينار واحد لضيف ما، وكذلك قيام رئيس البلدية وأسرته وسائر الأعضاء بالإفصاح عن ممتلكاتهم وأوضاعهم المالية بالتفصيل قبل دخولهم المجلس، ليتمكن المواطن من محاسبتهم ومقارنة حالهم عند انقضاء مدة خدمتهم في المجلس بحالهم عند دخوله.
وأضاف بأن هناك الاعتناء بضبط الجودة وضمانها من أهم أولويات قائمة الشباب المستقلين، وسيتم تعزيزه في جميع مرافق البلدية وخدماتها لا سيّما تلك المرتبطة ارتباطاً مباشراً بالمواطن.
وأضاف بأن القائمة ستعمل على إنشاء فروع للبلدية بصلاحيات وخدمات كاملة، على غرار ما فعلته البنوك حيث يوجد لبعضها فرع على الدوار وسط المدينة، وفرع آخر غرباً في رفيديا وآخر شرقاً في منطقة الحسبة أو المنطقة الصناعية، فسيتم إنشاء فروع جديدة للبلدية واحد في الشرق وآخر في الغرب للتخفيف على المواطنين.
 
مجلس حكماء نابلس
وأضاف "سنعمل على تشكيل "مجلس حكماء نابلس" وهو مجلس أمناء للبلدية، يتكون من هيئة منتخبة من أعضاء سابقين وموظفين متقاعدين أو مرشحين لم يفوزوا ليكون لهم رأي وخبرة لربط الجيل السابق بالجيل الحالي، وتكون مهمته مراقبة أداء رئيس البلدية وتقديم المشورة والنصح له ولأعضاء المجلس. وكذلك سنعمل على تشكيل مجلس بلدي نساء نابلس، يضم نساء ممثلات عن الحركة النسوية في المدينة، ويكون معه صلاحيات لتنفيذ أعمال ومشاريع ذات صلة بالنساء والفتيات واحتياجاتهن العامة، وكذلك تشكيل المجلس البلدي الشبابي يضم الشباب من الفئة العمرية 18- 25 عاماً من الذين لا يحق لهم الترشح وفق القانون، إذ سيتم منحهم صلاحيات تشبه الصلاحيات الممنوحة للجمعيات والنوادي الطلابية في الجامعات، حيث أن هذه الفئة العمرية لديها دافعية عالية وطاقة كبيرة يمكن استثمارها في تطوير المدينة.
 
مجالس الأحياء
وقال بأنه سيتم تقسيم خارطة نابلس إلى مناطق وأحياء جغرافية، بحيث يقوم كل حي بانتخاب هيئة من خمسة أعضاء تمثله لدى البلدية، ويكون معهم صلاحيات تنفيذية، وستتم تجربة ثلاثة احياء أولاً من خلال حصر عائدات ذلك الحي التي تأتي للبلدية وإرجاعها لهذه اللجنة ومراقبة كيف ستتصرف بمها بما يخدم الحي، وإذا نجحت التجربة سيتم تعميمها. وستكون هذه اللجنة حلقة وصل بين المواطن والمجلس وبالعكس.

حوسبة البلدية وخدماتها (البلدية الإلكترونية)
واضاف بانه سيتم عمل موقع إلكتروني لبلدية نابلس يتيح للمواطن إجراء معاملاته كافة بشكل إلكتروني، والإستفسار عن ديونه وحقوقه وواجباته ومقترحاته، ويستطيع الإبلاغ عن عطل وتحميل صورة. ويكون لكل مواطن حساب على هذا الموقع مع كلمة مرور ورقم هويته. ويستخدم أيضاً للتصويت على أمور تريد البلدية إشراك الناس بها والبرنامج وسيلة للمواطن ليكتب ويخاطب أي مدير دائرة يريده، وذاك ملزم بالرد خلال 24 ساعة، مثال: يحصل المواطن على مخطط موقع وترسيم وحده والعمل على حوسبة أكبر قدر من الخدمات.
 
البرنامج الإعلامي  لمدينة نابلس 
وأوضح  الخاروف بأنه سيصار الى إطلاق فضائية خاصة بنابلس لتقوم بالترويج لنابلس على مستوى الوطن والعالم ، ولتستعرض الطاقات الكامنة في المدينة، وتلفت أنظار المغتربين من أبناء فلسطين عامة وابناء نابلس خاصة وأصحاب الرؤية والأموال منهم على وجه الخصوص ليستشعروا مسؤوليتهم في المشاركة بإعادة بناء المدينة وتطويرها، وتقوم هذه الفضائية بالمساهمة في الارتقاء بالمنظمة الأخلاقية والفكرية وتتبنى المواهب والمبدعين.
 
البرنامج السياحي
وأكد بأنه سيتم العمل على وضع نابلس كخيار قوي على خارطة السياحة العالمية، مع الحفاظ على سعر منخفض للمواطن المحلي، وتطوير جميع الأماكن السياحية المهملة في المدينة  ، من السهل القيام بعمل جولة بصرية في نابلس لأي شخص في العالموتصميم موقع إلكتروني سياحي لزيارة نابلس، يعرف بأماكنها الدينية وفنادقها وبلدتها القديمة ومأكولاتها ومراكزها الثقافية والصحية واثاراتها ، ... إلخ. وإمكانية الحجز والتسجيل من أي دولة في العالم عبر هذا الموقع الذي يتوفر بكل لغات العالم. 
 
البرنامج الاقتصادي
ولخص الخاروف البرنامج الاقتصادي لقائمته من خلال العمل على استقطاب اصحاب رؤوس الاموال المغتربين ومن نابلس وفلسطين، والشراكة بانفتاح مع المجتمع أفراداً وقطاع خاص وعام بمشاريع ربحية، حيث أن نابلس مليئة بالخيرات والفرص الكامنة، حيث تعد كل مشكلة قائمة فرصة لتقديم حل، وتنويع مصادر دخل البلدية والبحث عن موارد جديدة لا تعتمد على جيب المواطن، بل على رفع الإنتاج والاستثمار.
 
تخطيط المستقبل
وقال ان القائمة في حال وصولها الى البلدية، ستعمل على تطوير مخطط هيكلي لنابلس وتوسعتها لمدة 20 أو 50 سنة قادمة، على اعتبار رجوع عائدين، زوار، مستثمرون، ... وعمل مجسم لمحافظة نابلس وخارطة الكترونية ضخمة في احد الميادين مربوطة بتطبيق موبايل ونظم احداثيات جغرافية، ونشر المخطط على الموقع الإلكتروني للبلدية وإتاحته أمام الناس للاقتراح عليه، لنعرف ماذا نفعل في الاراضي الفارغة، هل ينفع ان ينمو فيها عمارات؟ ام نخطط بها شيء آخر  هل الشوارع وشبكات الماء والصرف . وكذلك العمل على تنفيذ نفق نابلس المركزي، وتنفيذ ضاحية نابلس2، وتنفيذ مدينة الانتاج الإعلامي والثقافي، وتنفيذ قاعة رياضية مغلقة.
وأوضح أن برنامج القائمة حافل بالكثير من المخططات والتطلعات المدروسة التي ستعمل القائمة على إنجازها في حال وصولها الى مجلس بلدي نابلس.
 

أضف تعليقاً المزيد