فسحة للرأي

كيف فشلت وأفشلوا الثورة السورية؟

هشام الشرباتي |
كيف فشلت وأفشلوا الثورة السورية؟

 كتب - هشام الشرباتي:  منذ بداية الثورة السورية كان طابعها سلميا حتى النخاع, وأصاب الانظمة العربية بعبع تمدد الربيع العربي الى أنظمتهم وكراسيهم, فكان التوافق الضمني بينهم (مصلحة مشتركة) على أن تكون الثورة السورية هي آخر ثورات الربيع العربي وخاصة دول الخليج والاردن وإيران.

النظام السوري استخدم القوة العسكرية المفرطة مما أقنع شريحة من الثوار بمواجهة نظام الاسد المجرم بالقوة, وحيث أن المعارضة السورية - كما هي المعارضة في كل بلد - هي خليط أيدلوجي من كل شتات الفكر والسياسة, فمن الطبيعي ان تجد منهم من ارتهن الى جهات خارجية بفعل المال السياسي, وكان هذا هو مدخل فشل الثورة السورية , حيث تدخلت كل مخابرات الانظمة العربية في الثورة السورية حتى تفشلها ولا تتمدد الى بلادهم, ومن ضمنهم الانظمة التي تختلف مع نظام الاسد ومنهم دول الخليج والاردن وأمريكا واسرائيل.. فكانوا على توافق ضمني يقضي على إفشال الثورة السورية وعدم تمكنها من السيطرة والحكم وفي نفس الوقت إضعاف نظام الاسد مع ابقائه.
المعارضة السورية لم تكن موحدة على برنامج سياسي ثوري يقودهم لتغيير نظام الحكم الاستبدادي بنظام ديمقراطي شوري. واستطاعت بعض الانظمة استغلال الاختلاف الايدلوجي والسياسي إما عن طريق إنشاء جماعات تابعة لها (داعش وغيرها) أو دعم جماعات أخرى بالمال السياسي.. ومن هنا فشلت وأفشلت الثورة عن طريق تبعية المال السياسي.
اذا أرادت الثورة السورية أن تعود الى زخمها, فلا بد من التوحد على البرنامج السياسي الثوري وعدم الارتهان للمال السياسي لأي جهة كانت. وعندها ستعود الثورة الى مجدها وتحقق أهدافها .. وغير ذلك عبث يحاولون.

* أكاديمي فلسطيني/ الخليل
 

أضف تعليقاً المزيد