تقارير وتحقيقات

وفا هيثم خليفة.. تفوق وحصل على،3 98 .. شروط القبول تكافئ من لديه المال،وتحرم من لديه الطموح والإبداع

|
وفا هيثم  خليفة.. تفوق وحصل على،3 98 .. شروط القبول تكافئ من لديه المال،وتحرم من لديه الطموح والإبداع

 كتب - ماجد ابو عرب:  حصل الطالب وفا هيثم شكري خليفه من مخيم بلاطة قرب نابلس  على معدل 98.3 في امتحان التوجيهي لهذا العام ،فرحته كانت غامرة وسعادته كانت في أعلى درجاتها، لكنه عندما توجه برفقة والده لجامعة النجاح للتسجيل في كلية الطب أخبروه انه لا يسمح له بدخول كلية الطب إلا وفق الشروط الآتية:(( يسمح للطالب الحاصل على معدل 98.5 بالتسجيل في كلية الطب البشري سعر الساعة المعتمدة 100 دينار،كما يسمح للطالب الحاصل على معدل 95- إلى،4 98  التسجيل في كلية الطب البشري بسعر الساعة المعتمدة 150 دينار ،كما يسمح للطالب الحاصل على معدل 90 إلى 9 ،94  التسجيل في كلية الطب البشري بسعر للساعة المعتمدة 200 دينار أردني))،  يقول والده :إن ولدي( وفا ) حلم منذ طفولته بدراسة الطب ،ورسم في مخيلته فصولا متعددة من الآمال والطموحات ،واتسعت رقعة أحلامه عندما حصل على هذا المعدل الرائع ،وهو من العشرة الأوائل على الذكور في محافظة نابلس والثالث على المدرسة الإسلامية ،وهو من الطلبة  المميزين ،لكن أحلامه تبخرت عندما علم أن قسط كلية الطب يصل إلى 3260 دينار في كل فصل دراسي ،مع أن القسط الطبيعي 2210 دنانير للفصل الواحد ،وتساءل ابوالوفا غاضبا : هل كتب على الفقراء من أمثالي أن يتذوقوا مرارة القهر ،وأن يحرم طالب نابغة ومتفوق من  دراسة الطب لأنه فقير ،أي قوانين هذه التي يسمح فيها لأصحاب المعدلات المتدنية (90 فما فوق) بالمقارنة مع معدل ابني دراسة الطب ؟؟؟؟

 

قضية الطالب( وفا ) مؤلمة لدرجة الحزن ،ولا يعقل أن تقف المادة حجر عثرة في طريق طالب مبدع ربط الليل بالنهار من أجل الوصول إلى هذه النتيجة ،فالموظف العادي ليس بمقدوره دفع هكذا أقساط ؟؟ حتى لو باع كل ما يملك ؟؟؟وعلى السلطة أن تمنح مثل هؤلاء منح مجانية  من أجل العبور نحو بوابات العلم دون أية منغصات وعقبات مادية ؟؟ لم يتبق أمام وفا سوى 24 ساعة لدفع هكذا قسط ؟؟هل يحرمه الفقر من تحقيق حلمه في دراسة الطب ،أم أن ضيق الحال سوف يدفعه نحو بوابات اليأس والقنوط والاستسلام لواقع فلسطيني مؤلم يجبر المتفوق إلى ترك دراسته وقتل أحلامه ،أو إلى البحث عن فرصة دراسة خارج حدود الأوطان
والد( وفا)  ناشد الرئيس محمود عباس ابومازن  ،  ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله منح أمثال(وفا) فرصة للبقاء في الوطن عبر منحة دراسية تحيل ظلام أيامه إلى نور العلم والتفاؤل؟؟؟؟

أضف تعليقاً المزيد