اخباريـات عالمية

الطبيب الأردني مالك عمارة السفارة الإسرائيلية قبل لحظات من وفاته: "قتلني المجرم"

|
الطبيب الأردني مالك عمارة السفارة الإسرائيلية قبل لحظات من وفاته: "قتلني المجرم"

اخباريات:  قدم صديق اردني لطبيب عظام مشهور قتله الاسرائيليون  في حادث سفارتهم بالعاصمة عمان مساء الاحد  رواية جديدة وخاصة عن الطبيب القتيل الدكتور بشار الحمارنة . وعندما وصل الحمارنة الى المستشفى لمعالجته قبل وفاته من رصاصة اسرائيلية اصابته في بطنه صرح بعبارة واحدة للطبيب المسعف توحي بان المجرم الاسرائيلي هو الذي قتله .

ووفق صحيفة راي اليوم، فقد حاولت وزارة الخارجية الاسرائيلية الايحاء بان الدكتور الحمارنة قتل بالصدفة او على يد النجار الشاب الذي قتل في الحادث ايضا محمد جواوده .

الشهيد محمد الجواودة

 وفقا للإعلامي والكاتب الصحفي سلطان الحطاب وكما نقلت صحيفة عمون المحلية الاخبارية فقد صاح الدكتور الحمارنة قبل وفاته واثناء اسعافه بعبارة ”  قتلني المجرم ” .
ونقل الحطاب عن الطبيب الذي اسعف زميله القتيل دون ذكر اسمه  بان الاخير  قتل لأنه شاهد عملية القتل التي قام فيها بدم بارد نائب رئيس طاقم الامن في سفارة اسرائيل بعمان العاصمة .
 ورغم تعدد الروايات والاحاديث حول هذه الحادثة الا ان الحكومة الاردنية لم تقدم رواية صلبة ومتماسكة فيما قرر وجهاء وعشائر الدوايمة اهل الشهيد الجواوده دفنه واستلام جثته بعد صلاة ظهر الثلاثاء قبل ان تصر عائلته على مشاهدة شريط الفيديو الذي سجل للحادث والاطلاع على ملف التحقيق .
 وبدأت سلسلة اتصالات عنيفة في كواليس تحت عنوان تسليم حارس الامن الاسرائيلي حتى يتم استجوابه في التحقيق وهو ما يرفضه الجانب الاسرائيلي وتصر عليه حكومة عمان .
حيث يراقب الراي العام الاردني التفاصيل وسط مواجهة ايرادات سياسية وازمة دبلوماسية مفتوحة على كل الاحتمالات .

وكانت عشيرة الحمارنة في المملكة الاردنية الهاشمية أصدرت مساء اليوم الاثنين بياناً استنكرت فيه الجريمه التي قام بها احد ضباط حرس السفاره في وسط العاصمه الاردنيه عمان والتي ادت الى استشهاد اردنيين وهم الشهيد الدكتور بشار الحمارنه والشهيد الشاب محمد الجواوده.

وتاليا نص البيان :
يعبر أبناء عشيرة الحمارنة عن استنكارهم وشجبهم الشديدين للجريمة النكراء التي ارتكبها الصهاينة في محيط سفارتهم في قلب العاصمة الاردنية عمان والتي أدت الى استشهاد كل من الشهيد الدكتور بشار الحمارنة والشهيد الشاب محمد زكريا الجواودة 

واضاف ابناء العشيره في بيانهم، اننا اذ نستنكر هذه الجريمة البشعة بحق أبناء الوطن وكرامتهم نطالب السلطات الاردنية باتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة هؤلاء المجرمين والاقتصاص منهم دفاعا عن الكرامة الوطنية ولوضع حد للتجاوزات التي تمس الأمن الوطني والتي تكررت كثيرا بحق أبناء الوطن 
حمى الله الاْردن شعبه ومليكه.
 
صورة ارشيفية لاحد احتفالات السفارة الاسرائيلية في عمان
 
 
 

أضف تعليقاً المزيد