تقارير وتحقيقات

مكتبة بلدية نابلس أقدم منارة ثقافية وحضارية في فلسطين...

|
مكتبة بلدية نابلس أقدم منارة ثقافية وحضارية في فلسطين...

 اخباريات - احمد عبد الله:  من بين اشجار الخشخاش الشامخة, ووسط حديقة جميلة , ومن قلب بيت قديم صمم بطريقة هندسية ومعمارية يعود تاريخه الي عشرات السنوات , تظهر لك اقدم منارة حضارية وثقافية في فلسطين، الا وهي "مكتبة بلدية نابلس العامة" ,التي أنشأت عام 1960 على يد رئيس بلدية نابلس المرحوم الدكتور احمد السروري، وبدعم من الملك الاردني الراحل الملك حسين بن طلال، فيما يدير المكتبة اليوم الاستاذ ضرار طوقان.

صورة ارشيفية تجمع رئيس بلدية نابلس المرحوم د. السروري والعاهل الاردني الراحل الملك حسين

 

وخلال حديث أجرته "أخباريات" مع السيدة أماني النوري احدى الموظفات في المكتبة , تحدثت حول تاريخ هذا الصرح العلمي البارز، وعن التحول الذي أحدثته في الثقافة الفلسطينية ,وقالت أن المكتبة بدأت بألف كتاب ، وكان أثاثها من صناديق خشبية قديمة.
 كما استعرضت أمام "اخباريات" أقسام المكتبة ، وميزات كل قسم وعمله الخاص، ومن هذه الاقسام: 
قسم الخدمات والإعارة ، ويتفرع عنه قسمي الاعارة والمراجع. 
القسم الفني ، يتفرع عنه التصنيف والفهرسة والصيانة للكتب 
قسم الوثائق والمعلومات، الذي تم إنشاءه حديثا.
قسم الاطفال ، وهو موجود بشكل بسيط ،وهو يتبع مكتبة الشاعر الراحل قدري طوقان.
 
كما يوجد قسم للأسرى ويحتوي على كتب قديمة كانت متواجدة في سجن الجنيد والفارعة ، كما يوجد كراسات مكتوبة بخط الأسرى ، تتحدث عن الامور الثقافية والحياتية والتنظيمية.
أما قسم المخطوطات التاريخية، اوضحت القائمة عليه لطيفة عاشور، انه يعتبر أهم الاقسام , لما يحتويه من مخطوطات تاريخية ، كما أشارت انه يوجد في هذا القسم، قسم خاص للصحف الفلسطينية القديمة والحديثة، إضافة الى غرفة يتجمع فيها أكاديميون متقاعدون يناقشون كل يوم كتاب.
 تابعت النوري حديثها وقالت أن التردد للمكتبة آخذ بالازدياد من كافة الفئات العمرية ومن كل المستويات العلمية، وهناك احصائيات صادرة عن المكتبة أجريت عام 2016 انه بلغ عدد حركات إعارة الكتب المعارة خارجيا 23886 كتاب، كما بلغ عدد الكتب المعارة داخليا 33111 كتاب، فيما بلغ عدد الرواد المترددين على المكتبة 69169 شخصا ، كما بلغ عدد الاعضاء الجدد المنتسبين للمكتبة 1552 مشتركا ومشتركة.  
وتحدثت "اخباريات" مع احد رواد المكتبة الدائمين زياد شوالي، رغم تقدمه بالسن الا انه على تردد دائم بالمكتبة ، وهو صاحب تاريخ نضالي وسياسي ويأتي للمكتبة لكي يعيد ذكريات الثورة وينير فكره في الكتب المتنوعة ، ويميل كما تحدث لقراءة الموسوعات السياسية .
بالعودة للأستاذة النوري أن المكتبة تقوم بعدة دورات تثقيفية ، من هذه الدورات ،دورات الخط العربي ،دورات الكتابة الابداعية ، دورات تنمية بشرية ومعارض للكتاب ، بالاضافة الي تنفيذ واستضافة امسيات شعرية وثقافية ،واشهار كتب واستضافة مدارس ونوادي ترفيهية وغيرها .
ختمت حديثها بدعوة وسائل الاعلام الى تسليط الضوء على المكتبة ودورها في اعادة جيل فلسطيني مثقف .
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أضف تعليقاً المزيد