اخباريات محلية

"شاشات" و"مدرسة الأمهات" تنظمان حلقة نقاش حول واقع وغد الشباب الفلسطيني

|
"شاشات" و"مدرسة الأمهات" تنظمان حلقة نقاش حول واقع وغد الشباب الفلسطيني

 نابلس - نظمت مؤسسة "شاشات سينما المرأة" وبالتعاون مع جمعية مدرسة الأمهات في نابلس، حلقة نقاش حول واقع وغد الشباب الفلسطيني، تخلله عرض لفيلم وثائقي بعنوان "ما هو الغد"، الذي يتناول وضعية الشباب الفلسطيني وأبعاد التفكير المجتمعي الشبابي في الغد الفلسطيني، بمشاركة عدد من ممثلوا المؤسسات المجتمعية والشبابية في مختلف محافظات شمال الضفة.

ورحبت مدير جمعية مدرسة الأمهات ناديا شحادة بالمشاركين، مؤكدة أن التعاون ما بين الجمعية ومؤسسة شاشات من أجل رفع مستوى سقف اهتمام الشباب الفلسطيني بواقعهم، قائلة أن الفيلم الوثائقي "ما هو الغد"، هو فيلم ضمن أربعة أفلام وثائقية قامت الجمعية بعرضها قبل عدة أشهر.
وعُرض الفيلم الوثائقي "ما هو الغد" الذي أظهر حسب أراء المتحدثين خلاله، وجود العنصرية المنطقية والنظرة السلبية تجاه المخيمات الفلسطينية، والصور النمطية السلبية تجاه الأخر.
وعرض الباحث رامي سلامة "أستاذ الفلسفة والدراسات الثقافية في جامعة بير زيت"، والباحث أحمد حنيطي دراسة علمية ونقدية بعنوان "ما هو الغد"، تحدثا خلالها أن حالة الإحباط التي يعيشها الشباب الفلسطيني سببها فقدانهم الأمل بالغير، والوضع الاقتصادي الراهن، وارتفاع نسبة البطالة بانعدام فرص العمل، وتغليب المصلحة الفردية على المصلحة الجماعية، وعدم وجود مشروع حياة للأفراد.
وأوضح الباحث رامي سلامة خلال حديثه أن الأفلام الوثائقية الأربعة نجحت بمحاكاة هموم ومشاعر وأحاسيس الإنسان الفلسطيني، والواقع اليومي المُعاش، مشيراً لوجود كم هائل من الأحاسيس والمشاعر يعبر عنها الفلسطينيون في مقالاتهم، ووجود رغبة كبيرة بالحديث وإبداء الرأي لديهم.
وفي نهاية الحلقة، تمت مناقشة الدراسة وتلخيصها والخروج بعدد من التوصيات، أهمها تنفيذ لقاءات بمشاركة فئة الشباب والبالغين، وتبادل الخبرة والمعلومة فيما بينهم، وعرض أفلام "ما هو الغد" في مواقع أخرى، وإنتاج أفلام تسهم في زيادة الحافزية والدافعية لفئة الشباب.
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة "شاشات سينما المرأة" مؤسسة أهلية فلسطينية غير حكومية وغير ربحية، تركز في عملها منذ تأسيسها عام 2005 على تنمية وتطوير قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني النسوي الشاب، انطلاقا من مركزية مشاركة المرأة في إنتاج ثقافة فلسطينية مبدعة ومعاصرة تضع مفاهيم من خلال منظور النوع الاجتماعي في عين الاعتبار لأهميتها في التنمية المستدامة. يتكون مجلس إدارة "شاشات" من الناشطين في مجال الثقافة والإعلام والتعليم والتنمية من كلا الجنسين.
 

أضف تعليقاً المزيد