اخباريات محلية

صيدم يبحث مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط العلاقات الثنائية بمجال التعليم

|
صيدم يبحث مع  وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط العلاقات الثنائية بمجال التعليم

رام الله: بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الأربعاء، مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط والتعاون الدولي اليستر بيرت والوفد المرافق له؛ سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات التعليم، وتناول البحث جوانب التعاون بالمجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد صيدم للوزير على برنامج تطوير التعليم الذي تقوده الوزارة، مشيراً إلى أهمية دعم المجتمع الدولي لجهود الوزارة التطويرية لمواجهة التحديات التي تعترض مسيرة التعليم في فلسطين، منوها إلى التحديات التي يواجهها الطلبة والمعلمون في القدس جراء ممارسات الاحتلال وفي كافة المناطق المهددة.

بدوره أكد الوزير الضيف على اهتمام الحكومة البريطانية بمجال التعليم في فلسطين واستمرارها في دعم جهود الوزارة بعملية التطوير الحالية، مشدداً على الجهود التي تبذلها بلاده عبر المؤسسات الشريكة والداعمة للتعليم والمساندة للوزارة في توجهاتها التطويرية، مذكراً بأهمية تحسين نوعية التعليم باعتباره من الركائز الصلبة في دعم الشعوب ورقيها ، مثمناً جهود الوزارة وعملها الدؤوب لخدمة الأطفال وتوفير بيئة تعليمية مناسبة لهم.

وفي سياق متصل، التقى صيدم برئيس المجلس الثقافي البريطاني برندن ميكشاري، لبحث عديد القضايا المشتركة بين الوزارة والمجلس.

وخلال الاجتماع أعلن صيدم أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين لتحسين نوعية اللغة الانجليزية في المدارس واستحداث أنماط عصرية من شأنها ضمان إيصال المعلومات للطلبة بالاعتماد على مهارات وأساليب تعلمية ناجعة.

وأطلع ميكشاري الوزير صيدم على النتائج المميزة التي حققها طلبة فلسطين في المسابقات الدولية؛ حيث انتزعت فلسطين مراتب متقدمة على عدة دول في مجال جائزة المدرسة الدولية ومدارس التواصل وهي برامج تشارك فيها فلسطين عبر العالم، معتبراً أن تقدم طلبة فلسطين في هذه المسابقات يبرهن من جديد على قدرة الفلسطيني وتألقه في الميادين العلمية العالمية.

هذا وكان الاجتماع قد تخلله بحث بعض القضايا التي تتقاطع مع توجهات الوزارة واستعداداتها لعام دراسي جديد، من أبرزها الاستفادة من المدرسة الفكرية الجديدة في تأليف المناهج الفلسطينية وسبل الاستفادة من النشاطات المعرفية والمهاراتية التي تتضمنها لتعميمها مستقبلاً على طرائق التدريس بالانجليزية.

حضر اللقاءين وكيل الوزارة د. بصري صالح والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا ورئيس مركز المناهج ثروت زيد ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة ورئيس قسم العلاقات الدولية ناريمان الشراونة.

أضف تعليقاً المزيد