اخباريات محلية

بالصور: جامعة النجاح تحتفل بتخربج طلبة الفصل الصيفي التابع للفوج الـ 37

|
بالصور: جامعة النجاح تحتفل بتخربج طلبة الفصل الصيفي التابع للفوج الـ 37

اخباريات - نابلس: احتفلت جامعة النجاح الوطنية يوم الإثنين الموافق 28/8/2017، بتخريج الفوج السابع والثلاثين من طلبتها (الفصل الصيفي) وخريجي الفصل الصيفي من الفوج الخامس عشر من كلية هشام حجاوي التكنولوجية وخريجي الفصل الصيفي من الفوج السابع والثلاثين من كلية مجتمع النجاح، وذلك برعاية فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، وبحضور الدكتور هاني النابلسي عضو مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة ومساعدوه وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام في الجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، والطلبة الخريجين، وأهالي الطلبة، وعدد من المدعوين الضيوف.

ونُظّم الحفل في مسرح المرحوم حكمت المصري في الحرم الجامعي الجديد بمشاركة كورال عمادة شؤون الطلبة الذي قدم العديد من الفقرات الفنية والأغاني الوطنية، وبدأ الحفل بدخول مواكب الطلبة الخريجين ثم موكب العمداء ومدراء المراكز والأقسام ثم موكب الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة ومساعدوه ونوابه، وبعد ذلك عُزف السلام الوطني الفلسطيني ثم تُليت آيات عطرة من القرآن الكريم.
وتولى عرافة الحفل الرسمي الأستاذ موسى أبو دية، عميد شؤون الطلبة، حيث بدأ فقرات الحفل بدعوة الطلبة الخريجين إلى ترديد قسم الخريجين، وأعلن بعد ذلك وحسب القوانين المعمول بها في الجامعة وبعد أن أنهت عمادة القبول والتسجيل اجراءات تخريج كوكبة جديدة من طلبة الجامعة التابعين للفوج السابع والثلاثين (الفوج الصيفي).
كلمة رئيس الجامعة:
وألقى الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، كلمةً رحب فيها بالحضور من الأهالي والخريجين والضيوف، معبّراً عن سعادته وفرحته بهذه الكوكبة من الخريجين الذين حصلوا على شهاداتهم العلمية ليكونوا بناة للوطن وحماة للمستقبل.
واضاف الأستاذ الدكتور النتشة ان الجامعة استطاعت خلال مسيرتها العلمية الواضحة، ورسالتها المحددة أن تكون قلعة للفكر ومركزاً للمعرفة وحصناً للحرية والكرامة الانسانية. وأوضح ان الجامعة تعمل في كل عام على تطوير برامجها الأكاديمية، واستحداث برامج جديدة تلبي حاجة الوطن في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، وتعمل أيضاً على اعتماد معايير الجودة والنوعية في كل برامجها الأكاديمية، وتوفر للطلبة بيئة تعليمية مميزة وتقدم لهم خدمات خاصة في مجال الانترنت، والدوريات العلمية، والكتب الحديثة، والمختبرات ومراكز التدريب.
واضاف ايضاً  ان الجامعة استطاعت خلال فترة قصيرة أن تجعل من مستشفى النجاح قلعة طبية مميزة على مستوى الوطن.وبفضل هذه الخطط الاستراتيجية المدروسة بعناية والجهود الأكاديمية المتواصلة، استطاعت الجامعة أن تكون الأولى على مستوى جامعات الوطن، والثالثة والعشرين على مستوى الجامعات العربية، وضمن الألفية الأولى على مستوى جامعات العالم.هذا بالاضافة إلى الاعتماد العالمي للعديد من البرامج الاكاديمية المتخصصة، وهذه الأرقام والحقائق تنكشف بوضوح اين نحن الآن على خارطة التعليم الفلسطيني والعربي والعالمي.
كما أشار الأستاذ الدكتور النتشة الى أن جامعة النجاح حققت انجازات هامة، واستطاعت بفضل جهود القائمين عليها والعاملين فيها أن تتربع على عرش جامعات الوطن، وأن يكون لها وجودها المميز في كل المحافل العلمية عربياً وعالمياً، وهنا لا بد من توجيه كلمة شكر لراعي مسيرة الوطن فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين الذي يرعى مسيرة الوطن ومسيرة الجامعة، والأخ دولة رئيس الوزراء أ.د. رامي الحمد الله الذي أرسى قواعد هذه الجامعة، ولعب دوراً متميزاً في نهضتها وتقدمها، وكذلك الشكر موصول لرئيس وأعضاء مجلس الأمناء، ولكل العاملين في الجامعة الذين يعملون من أجل تقدم الجامعة وازدهارها.
وتقدم الاستاذ الادكتور النتشة بالشكر أيضا الى الزملاء النواب والمساعدين والعمداء واعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية الذي يشاركونه العمل في هذه المؤسسة العلمية الرائدة.
وفي نهاية كلمته هنأ الأستاذ الدكتور النتشة الطلبة الخريجين، وبارك لهم تخرجهم، وتمنى لهم مستقبلاً زاهراً وحياة مليئة بالعطاء والإنجازات، ودعاهم إلى أن يكونوا عنواناً لجامعة النجاح وللوطن، كما هنأ الآباء والأمهات بتخرج أبنائهم.
وفي ختام الحفل سلّم الأستاذ الدكتور النتشة ونواب الرئيس ومساعدوه وعميد القبول والتسجيل شهادات التخرج للطلبة الخريجين.
 
 
 
 
 
 

أضف تعليقاً المزيد