اخباريات محلية

خلال حفل تخريج دورة ضباط للأمن الوطني.. د. بحر يحذر السلطة من التساوق مع المشاريع الهادفة لتصفية القضية

|
خلال حفل تخريج دورة ضباط للأمن الوطني.. د. بحر يحذر السلطة من التساوق مع المشاريع الهادفة لتصفية القضية

 غزة: حذر الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، السلطة الفلسطينية من التساوق مع الطروحات والمشاريع الامريكية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية وتحويل الكيان الصهيوني المسخ الى كيان شرعي مقبول في المنطقة.

وقال د. بحر خلال حفل تخريج دورة ضباط لقوات الأمن الوطن التابعة لوزارة الداخلية أن استمرار السلطة في التعاطي واستقبال المبعوثين والوفود الامريكية التي تتبنى مواقف متماهية مع مواقف الاحتلال من شأنه أن يمنح الغطاء لمزيد من السعار الاستيطاني في الضفة ومزيد من العدوان على الاقصى والمقدسات.

وحذر من خطورة سماح حكومة الاحتلال لعدد من الوزراء وما يسمى اعضاء الكنيست الصهاينة باقتحام الاقصى يوم الثلاثاء القادم في إطار جس النبض وقياس ردة فعل الشعب الفلسطيني والامة العربية.

ودعا لاستمرار معركة الدفاع عن الاقصى في وجه الهجمة والعدوان الصهيوني المتواصل

وأشاد د. بحر بدور وزارة الداخلية والأمن الوطني في حفظ الأمن لأبناء شعبنا وحماية حدوده وأرضه، مؤكدا على ضرورة مواصلة مرحلة الاعداد والقوة والتدريب، وختم كلمته قائلا "وزارة الداخلية تحولت الى مؤسسة أمنية مهنية راقية ورائدة نفتخر بأبنائها وضباطها وكوادرها أصحاب العقيدة الامنية السليمة والمهنية العالية أمام العالم".

من جهته ثمن اللواء محمود عزام ممثلا عن رئيس قطاع الأمن اللواء توفيق أبو نعيم جهود قوات الأمن الوطني في حماية الحدود وحفظ أمن الوطن من كل عابث بأمن الوطن والمواطنين.

وأكد أن وزارة الداخلية تبنت نهج التدريب والاعداد لجميع كوادر الوزارة وأجهزتها الأمنية بهدف تطوير المنظومة الأمنية والعسكرية بما يخدم أمن ومصالح شعبنا ومؤسساته المختلفة، وكذلك المحافظة على السلم الأهلي.

أضف تعليقاً المزيد