اخباريـات عالمية

ديلي بيست: 83 هدية "مجنونة و عجيبة " قدمت للرئيس ترامب من السعودية

|
ديلي بيست: 83 هدية "مجنونة و عجيبة " قدمت للرئيس ترامب من السعودية

وكالات:  شر موقع “ديلي بيست” الأمريكي تقريرا حصريا، قال فيه إن السعودية قدمت هدايا “مجنونة” إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال الموقع الأمريكي إنه حصل على قائمة الهدايا الرسمية، التي قدمتها المملكة العربية السعودية إلى ترامب، خلال زيارته الأخيرة إلى الرياض.
وضمت القائمة، بحسب “ديلي بيست”، 83 هدية غريبة تسلمها ترامب، وفقا للوثيقة التي حصل عليها الموقع الأمريكي.


وحصل ترامب على هدايا ملكية “مجنونة”، بحسب الموقع الأمريكي، مثل “عمل فني يضم صورة للرئيس الأمريكي، ومجموعة من السيوف المتعددة الأشكال وعدد من الخناجر وحاملات وحافظات الذخيرة الجلدية، وفراء لنمر وفهد وخنجر مصنوع من الفضة الخالصة المزود بغمد من اللؤلؤ”.

كما كرمه ملكياً بثوب مصنوع من فرو الفهد أو ما يسمى النمر الصياد، وهو مصنوع بطريقة "عجيبة" تعود للأسلوب الفني المعماري المعمول به في عهد (باركوس). ومنحه أيضا خنجراً مصنوع من الفضة النقية.

كما حصل ترمب على هدايا متنوعة منها : الملابس والجكيتات المصنعة من القطن، والأحذية غالية الثمن. غير أنه تقلد القبعات السعودية التقليدية والمصنعة من الصوف الأسود، كما أنه حصل على صندوق يضم الملابس التقليدية السعودية والمعروفة بالقبعات والعمامة والأوشحة المصنوعة من الصوف. وضم الصندوق أيضا أعمال فنية ولوحات لوصف الفن العربي المنقوشة بالخطوط العربية.

يذكر أنه خلال الحملة الانتخابية لتولي رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، كان الرئيس ترمب قد هاجم حينها المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وهي وزيرة الخارجية الأمريكي الأسبق، لحصولها على أموال مقدمة من المملكة العربية السعودية.

وفي احدى النقاشات السابقة قال ترمب: "هؤلاء يقتلون النساء ويتعاملون معهم بطريقة سيئة وبشكل غير طبيعي، وأنتم بالمقابل تأخذون الأموال منهم".

وبطبيعة الحال فإن تصريحاته تلك كانت قد سبقت أو زيارة خارجية له وكرئيس إلى المملكة العربية السعودية، وقبل حصوله على العشرات من الهدايا الملكية.

وفي حقيقة الأمر فإن الرئيس ترمب قد حصل على ما يقارب 83 هدية  ملكية  منفصلة من المملكة العربية السعودية قبل دخوله البيض الأبيض، وذلك بحسب وثيقة قد حصلت عليها صحيفة (دالي بوست) وبموافقة وزارة الخارجية في الحصول على هذه المعلومات.

إذا الرئيس ترمب قد حصل على مجموعة " غريبة" و "عجيبة" من الهدايا الملكية ومنها ما يضم أدوات عسكرية أو خناجر وأثواب غنية بتصاميم رفيعة المستوى وفيها ما يدلل على الرفاهية.

وهنا، إن أراد الرئيس ترمب أن يفكر مجدداً بصورة المرأة السعودية واضطهاد أبسط حقوقها، عليه قبل ذلك أن ينجز عملاً فنياً ضخماً ومحاك بقماش فخم يليق يعكس صورة المرأة السعودية.

أضف تعليقاً المزيد