اخباريات محلية

نابلس: استعدادات لإطلاق النسخة الجديدة من حفل "وفاء لمن علمني حروف الإبداع"

|
نابلس: استعدادات  لإطلاق النسخة الجديدة من حفل "وفاء لمن علمني حروف الإبداع" اجتماع ديارنا مع مدير تربية نابلس

اخباريات:  انهت شركة ديارنا لادارة الحدث استعداداتها لإقامة النسخة الجديدة من فعالية وفاء لمن علمني حروف الإبداع،  وهي فعالية مجتمعية سنوية تسعى الشركة من خلالها لتكريم نخبة من معلمي ومعلمات محافظة نابلس الذين تركوا بصمة نجاح كبيرة، وذلك كرسالة وفاء وتقدير لهم ولتعزيز دور المعلم الفلسطيني ومكانته في صناعة الأجيال. وأشار المدير التنفيذي لشركة ديارنا لإدارة الحدث أدهم خروبي أنه سيتم خلال الفعالية تكريم نخبة من الشخصيات الاعتبارية والسياسية في محافظة نابلس ورجال أعمال شباب وأكاديميين مبدعين لمعلميهم الذين كان لهم أثر بالغ في مسيرتهم العملية والمهنية علاوة على عرض قصة المعلم والأثر الذي تركه.

وأوضح الخروبي أن الهدف من هذه الفعالية التربوية والإنسانية  والتي تأتي بالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية  ومركز يافا  الثقافي هو تعزيز دور المعلم الذي يساهم في إعداد جيل واع وناجح، حيث سيقام الحفل عصر يوم السبت الموافق 7/ 10/ 2017 في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز في حرم جامعة النجاح الوطنية، وتحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله.  بدوره أكدً مدير عام شركة ديارنا مهند الرابي  استمرار الشركة في  تنفيذ مشاريع وفعاليات المسؤولية المجتمعية، والتي تضعها الشركة على قائمة أولوياتها، حيث أن تنفيذ الفعالية للعام الثاالث على التوالي هو أكبر دليل على نجاحها وتحقيقها للأهداف المرجوة منها، حيث تفاعل المجتمع بشكل  إيجابي مع الرسالة التي تحملها الفعالية.
وذكر الرابي أنه سيكون  هناك مفاجآت ستميز فعالية هذا العام عن الأعوام السابقة حيث سيكون هناك مجموعة جديدة من المكرِمين والمكرَمين، علاوة على تكريم مدرسة الحاجة رشدة الحكومية في مدينة نابلس  لتميزها وإنجازاتها المستمرة بناء على توصيات من تربية وتعليم نابلس.
حيث تسعى شركة ديارنا لإدارة الحدث من خلال هذه الفعالية لتعزيز دور المعلم ليس فقط في مجال التعليم إنما البعد التنموي والتحفيزي،  والتوجيهي ، حيث أن المعلمين السابقين حملوا رسالة لا تقتصر على التعليم فقط إنما إجادة زرع الأمل والإيجابية في نفوس طلبتهم  حتى تمكنوا من النجاح في حياتهم العملية والمهنية.
وقال الدكتور عزمي بلاونة، مدير التربية والتعليم في محافظة نابلس، أن تكريم هؤلاء التربويين يعد منطلقا لنهج وطني عال يبنى عليه الكثير، وهو منحى جميل للارتقاء بالوضع الحالي مع استذكار قصص النجاح التي يبنى عليها كثيرا بين الاجيال الناشئة واللاحقة.
 وقال ان هذا التكريم محط تقديرنا وفخرنا لان القائمين عليها مبدعون ولأنها  تثري العملية التربية والتعليمية للأفضل، وهذه الشريحة للتربويين سواء ممن على راس عملهم او تقاعدوا يستحقون من كل شرائح المجتمع التكريم والتقدير، لانهم ابدعوا وقدموا صورا العطاء طيلة حياتهم.
وقال بلاونة أن أسرة التربية والتعليم أحد ركائز عملية التعليم، بالوطن وسيكون للمديرية دور في هذا التكريم، الى  جانب اخوتنا في ديارنا، حتى نعطي صورة مبدعة للواقع التربوي والتعليمي في الوطن.
 

أضف تعليقاً المزيد