منوعات

فيديو صادم: عاملات 3 فنادق فاخرة يغسلن الأكواب بفرشاة المرحاض

|
فيديو صادم: عاملات 3 فنادق فاخرة يغسلن الأكواب بفرشاة المرحاض

متابعات - اخباريات: أظهر فيديو التُقِطَ بواسطة كاميرا خفية عاملات نظافة ينظفن أكواب الشاي الخاصة بالعملاء بفرشاة المرحاض والتي استخدمنها لتنظيف المرحاض وحوض الحمام.
وصوَّر صحفيون سريون عاملات النظافة وهن يغسلن سجادة الحمام في حوض الاستحمام ويغمسن مناشف الحمام في ماء المرحاض، حسبما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

والُتقِطَ الفيديو، الذي تبلغ مدته 7 دقائق، في فنادق كمبينسكي، وشانغريلا، وشيراتون هاربين زيانغفانغ في مدينة هاربين، شمال شرقي الصين، وبثه الموقع الصيني Pear Video.
وشوهدت عاملة نظافة في لقطات الكاميرا وهي تنظِّف أكواب الشاي باستخدام فرشاة المرحاض في الحمام الداخلي. ثم استخدمت نفس الفرشاة للتنظيف داخل المرحاض قبل وضعها مرة أخرى في الحامل البلاستيك الخاص بها واستخدمت مناشف الحمام لتجفيف الأكواب.

المراسل تخفَّى في شكل مُنظِّفٍ مُتدرِّبٍ في الفندق
وأخبر عامل نظافة آخر المراسل، الذي تخفَّى في شكل مُنظِّفٍ مُتدرِّبٍ في الفندق، بألا يقلق بشأن تعقيم الأكواب.
وعندما سأل المراسل عامل النظافة ما إذا كان جميع عمال النظافة الآخرين يفعلون نفس الأمر، قال إنهم يفعلون ذلك، لكن: "نحن فقط لا نتحدث بشأن ذلك الأمر".

ويدفع نزلاء الفندق ما بين 319 إلى 370 جنيهاً إسترلينياً (من 431 إلى 500 دولار) لليلة الواحدة في فنادق كمبينسكي.
وفي الوقت نفسه في فندق شانغريلا في هاربين، حيث تتكلَّف الغرفة بين 148 و284 جنيهاً إسترلينياً (200 إلى 383 دولاراً) في الليلة الواحدة، شوهِدَت عاملة نظافة تُنظِّف أكواب الشاي، وسلات النفايات الورقية والمرحاض باستخدام نفس القماشة.
ثم غسلت سجادة الأرضية في حوض الاستحمام ونظَّفَتها أيضاً بنفس القماشة كما كان من قبل.

أنا كسولة وأخاف من رئيسي فقط
وزعمت عاملة النظافة أن الفندق يحظر ما تفعله، لكنها "كسولةٌ جداً" لأن تتَّبِع القواعد. وقالت للمراسل إنها تحرص فقط على ألا يراها رئيسها في العمل وهي تفعل ذلك.

الفندق الأخير الوارد في التقرير هو فندق شيراتون هاربين زيانغفانغ، وهو فندق أعمال شهير بأسعار تتراوح ما بين 90 و125 جنيهاً إسترالينياً (121 إلى 168 دولاراً) في الليلة الواحدة.

وسُمِعَت عاملة النظافة في فندق شيراتون وهي تقول إن المناشف التي بدت أنها مطويةٌ لم تكن بحاجة إلى تغيير. ثم شوهِدَت العاملة، مرةً أخرى، وهي تستخدم نفس الفرشاة لتنظيف المرحاض والبالوعة.

كما شوهِدَت وهي تطوي اللحاف على الأرضية.
وفي بيان على موقع Weibo، المعادل الصيني لموقع فيسبوك، قالت فنادق شيراتون إنها تعرب عن "بالغ أسفها" على ما حدث، وأنها ستُقدِّم تدريباً إضافياً للتأكيد على أهمية تنفيذ سياسة الفندق.
وفي الوقت نفسه، قالت فنادق كمبينسكي في بيانٍ إنها اتَّخذَت أيضاً خطواتٍ إضافية للتأكُّد من تمسك موظفيها "بأعلى معايير النظافة".

كما ذكرت فنادق شانغريلا لصحيفة ديلي ميل البريطانية أنها بدأت تحقيقاً فور مشاهدة الفيديو وستزيد التدريب وتُشدِّد الرقابة.

وأضاف البيان: "ما يظهره الفيديو غير مقبول، وإن كان دقيقاً فهو انتهاكٌ صارخٌ لمعاييرنا الصحية الصارمة".
وقد اتصلت صحيفة الإندبندنت بشركتي كمبينسكي وشانغريلا طلباً للتعليق، لكن لم يُتَح أي تعليقٍ حتى وقت النشر.
 

أضف تعليقاً المزيد