اخباريات فلسطينية

الرئاسة ترد على ترامب: اذا بقيت قضية القدس خارج الطاولة فستبقى أميركا خارج الطاولة أيضا

|
الرئاسة ترد على ترامب: اذا بقيت قضية القدس خارج الطاولة فستبقى أميركا خارج الطاولة أيضا

 رام الله:  قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، أن سياسة التهديد والتجويع والتركيع لن تجدي مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف، إن قضية القدس هي قضية مقدسة، وهي مفتاح الحرب والسلام في المنطقة، وهي لاتباع ولا تشترى بكل أموال الدنيا، والتهديد بقطع أموال الاونروا هي سياسة مرفوضة ولن نقبل بها بالمطلق.

وجدد أبو ردينه التأكيد على التزام الجانب الفلسطيني بالسلام القائم على قرارات الشرعية الدولية الممثلة بقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وقرارات القمم العربية، ومبادرة السلام العربية، وفق حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

 وقال إبو ردينه، ما لم تتراجع الادارة الأميركية عن قرارها بخصوص مدينة القدس المحتلة فلن يكون لها اَي دور في عملية السلام، فإذا بقيت قصية القدس خارج الطاولة، فأميركا خارج الطاولة أيضا.

أضف تعليقاً المزيد