اخباريات فلسطينية

مصدر معقبًا على شائعات الاقامة الجبرية: وفد حماس يلقى كل ترحيب في القاهرة

|
مصدر معقبًا على شائعات الاقامة الجبرية: وفد حماس يلقى كل ترحيب في القاهرة

غزة - القاهرة:  تعقيباً على الشائعات التي تداولها بعض نشطاء فيسبوك حول ما أسموه "فرض إقامة جبرية" و"احتجاز" قيادات حركة حماس المتواجدة هذه الأيام في القاهرة، والتساؤلات المشروعة التي يطرحها بعض الكتاب؛ حول طول المدة التي قضاها وفد "حماس" الموسع منذ وصوله إلى القاهرة منذ نحو أسبوعين؛ أكدت صحيفة  "القدس" أن وفد "حماس" يواصل عقد اجتماعات تنظيمية مكثفة بين قيادات الداخل والخارج؛ التي تلتقى وتجتمع في القاهرة لثاني مرة بعد انتخابات المكتب السياسي في دورته الحالية والتي بدأت في شهر حزيران من العام الماضي.

وقال مصدر مطلع  إن سبب طول المدة التي يقضيها وفد "حماس" في القاهرة؛ هو أن هناك جزء كبير من هذا الوقت مخصص لعقد لقاءات داخلية تخص الحركة وقيادتها في الداخل والخارج؛ إلى جانب اللقاءات المستمرة مع المسؤولين المصريين الذين استقبلوا الوفد بكل ترحاب.

ويذكر أن وفداً من قيادات المكتب السياسي لحركة "حماس" من قطاع غزة يقوده اسماعيل هنية وضم في عضويته كلاً من : خليل الحية وفتحي حماد وروحي مشتهى أعضاء المكتب السياسي للحركة كان قد وصل إلى القاهرة قادماً من قطاع غزة يوم الجمعة، الثامن من شباط الحالي؛ وانضم  تباعاً- المزيد من قيادات "حماس"؛ لهذه الحوارات المعمقة التي تجريها قيادة الحركة مع المسؤولين المصريين في قضايا متعلقة بملفات ثنائية عدة تخص الجانبين. ولقاءات أخرى تنظيمية ما بين قيادات الداخل والخارج في الحركة.

ونفى مصدر في "حماس" وجود أية عوائق من أي نوع كان أمام وفد الحركة المتواجد حالياً في القاهرة، وقال: نحن نلقى كل ترحيب من الإخوة في مصر؛ ونلتقي بجميع الشخصيات السياسية والحزبية وبرؤساء الاتحادات والنقابات المصرية الذين يأتون لزيارتنا.

وأضاف المصدر: كل ما يروج ويقال هو خيال؛ وخيال واسع؛ ونحن نستغرب إصرار البعض عليه. وعن تأخر وصول بعض القيادات عن الأخرى، أوضح المصدر؛ أن هذا الأمر يتعلق بارتباطات مسبقة لبعض القيادات هنا وهناك؛ كما أنه مرتبط بمواعيد الحجز والطيران.

إلى ذلك؛ نشر المكتب الإعلامي لـ"حماس" على مدار يومين متتالين صورا لوفد الحركة المتواجد بالقاهرة ويضم قيادات الداخل والخارج؛ إحداها وهم وقوف في مكان مفتوح؛ أمام البيوت السكنية في أحد أحياء القاهرة التي يقيم فيها وفد "الحركة". وصور أخرى نشرها المكتب الإعلامي لـ"حماس" أمس؛ من داخل قاعة أحد اللقاءات الداخلية للحركة.

وعلق أحد الإعلاميين الفلسطينيين بعد نشر الصور بالقول: "ياريت بعد نشر هذه الصور الإشاعات والكلام الفاضي ينتهي"، حسب تعبيره.

فيما كتب الأستاذ الجامعي الدكتور حسن ابو حشيش، وهو أيضاً مدير مكتب الإعلام الحكومي في حكومة هنية السابقة، قائلا: "استغرب حجم التحليل المستمد من الشائعات فيما يخص مهمة وفد قيادة "حماس" إلى القاهرة. احترموا ذواتكم، واحترموا عقولنا.. للأسف قامات معروفة وقعت في الشرك"، كما قال.

أضف تعليقاً المزيد