اخباريات فلسطينية

كنيسة القيامة تغلق أبوابها حتى إشعار آخر احتجاجا على ضرائب الاحتلال

|
كنيسة القيامة تغلق أبوابها حتى إشعار آخر احتجاجا على ضرائب الاحتلال

اخباريات:  أعلن رؤساء الكنائس المسيحية في مدينة القدس المحتلة اليوم الأحد، إغلاق كنيسة القيامة حتى اشعار آخر رفضا لفرض الاحتلال ضرائب "الأرنونا" على الأملاك وعقارات الكنسية في مدينة القدس.

وقد أغلق حارس مفتاح الكنيسة " أديب جودة الحسيني" باب الكنيسة تطبيقاً لقرار الطوائف الثلاثة.

من جهته قال وجية نسيبة، والذي يقوم أيضاً على حراسة مفتاح الكنيسة: إن أوامر وصلت إليه من رؤساء الطوائف المسيحية الثلاثة في مدينة القدس " الروم واللاتين والأرمن" بإغلاق الكنيسة احتجاجاً على نية الاحتلال جباية الضرائب منها، وتعبيراً عن رفضهم وعدم رضاهم عن هذا الإجراء.

وأضاف نسيبة:"إن الإغلاق سيستمر حتى عدول بلدية الاحتلال عن مطالبتها بالضرائب على إملاك وعقارات الكنيسة"، مبيناً أن خطوات احتجاجية أخرى ستقوم بهها هذه الكنائس في الفترة القريبة، منها عدم استقبال الحجاج المسيحيين من خارج البلاد حتى تنتهي هذه الأزمة.

وكانت بلدية الاحتلال أعلنت عزمها الشروع بجباية أموال من الكنائس المسيحية كضرائب على عقارات وأراض تملكها في أرجاء المدينة المقدسة، وبحسب إعلان البلدية فإنها ستجبي نحو 150 مليون دولار على 882 عقارا وملكا لهذه الجهات، وإلغاء الإعفاء الساري منذ عقود وحجز العقارات التي تتخلف أو تمتنع عن دفعها.

أضف تعليقاً المزيد