اخباريات محلية

مريض يبحث عن زراعة رئة في بورصة التحويلات

|
مريض يبحث عن زراعة رئة في بورصة التحويلات

 كتب ماجد ابوعرب:  المواطن( سمير احمد يوسف حشاش ) 56 عاما من سكان مدينة نابلس جار عليه قطار الأيام ، دخل في دوامة المرض منذ 5 سنوات ،يعاني من تليف حاد في الرئة ،أجبره على التزام الفراش وأقعده عن العمل ،لم يجد سمير رفيقا له سوى جهاز التنفس الصناعي الذي يلازمه كظله ،يقول الحشاش سمير: أنا أب لأربع بنات وولدين نصفهم مازالوا على مقاعد الدراسة والباقي تعصف بهم رياح البطالة ،أكثر مايؤلم هذا الشاب المريض ضعف التنفس ذاك الشبح الذي يقض مضاجعه ويحرمه من النوم او حتى الخروج من البيت ،يعيش ابا أنس حياة في غاية الصعوبة ، قلق وخوف، ووجع لايتوقف ، واختناق متواصل ،وانسداد في شرايين الشهية ،وضعف في بنيته الجسدية ، وزنه يتناقص من يوم الى آخر،

كان وزنه في السابق( مئة كيلو غرام )،أما اليوم وصل على مشارف الستين كيلو ،الدكتور نضال كمال قال له:أنه يعاني من تليف حاد في الرئتين و مشاكل في شرايين القلب،مكث فترات طويله في مشافي النجاح والوطني بنابلس والمقاصد في القدس العاصمة ومشفى الاسراء بعمان الأردنيه تلقى العلاج هناك ،لكنه يقول: أن وضعه الصحي في تراجع متواصل ، زوجته دخلت على خط الحديث ،وقالت والألم يعتصر قلبها والدموع تحاصر مقلتيها :زوجي بحاجة الى زراعة رئة في الهند ،حياته في خطر أصبحت في كالجحيم ،قاطع حديث زوجته وقال والدموع انهمرت كالسيل الجارف من عينيه : (أنقذوني أنا أموت كل يوم ألف مرة ) صرخته هذه مزقت سكون أعصابي ،ورفعت ضغط دمي ،ابو أنس بحاجة الى عمل خزعة سريعه والى زراعة رئة تعيد له الحياة ،هل وزارة الصحة الفلسطينية ستلبي له هذا النداء و تحقق له آخر أمنياته في هذه الحياة وتصرف له تحويلة علاج سريعة في الخارج تحفظ له ما تبقى من أنفاس ،
نتمنى على سيادة الرئيس ابومازن ووزير الصحة اصدار تعليماتهم الى جهات الاختصاص وتوفير العلاج المناسب في الوقت المناسب قبل فوات الأوان. ؟؟؟ أم أن البيروقراطية الرسمية وسياسة التسويف ستنتصر وتدخل عائلة ابا أنس في دوامات الحزن والألم والقهر على ما آلت اليه حياة الفقراء في فلسطين.

أضف تعليقاً المزيد