اخباريات محلية

غنيم: بعد نجاح مؤتمر المانحين العمل في برنامج التحلية خلال أشهر

|
غنيم: بعد نجاح مؤتمر المانحين العمل في برنامج التحلية خلال أشهر

  رام الله - أكد رئيس سلطة المياه، المهندس مازن غنيم، اليوم الاثنين، أن سلطة المياه ستبدأ في تنفيذ برنامج محطة التحلية في قطاع غزة خلال الأشهر القليلة القادمة، منوهاً إلى أن موعد البدء بالعمل سيتم تحديده خلال الإجتماع القادم للشركاء، والذي سيعقد في العاصمة السعودية الرياض أواخر نيسان المقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في قاعة المؤتمرات الحكومية في رام الله، لاستعراض النتائج والتطورات اللاحقة لمؤتمر المانحين الذي عُقد في العشرين من الشهر الجاري في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل. 
وأعلن م. غنيم نجاح مؤتمر المانحين الدولي في توفير 565 مليون دولار أي ما يعادل نحو 80% من قيمة البرنامج لاستكمال التمويل اللازم لأضخم مشروع مائي في فلسطين، حيث نجحت سلطة  المياه في اقناع الدول والمؤسسات المانحة بأهمية البرنامج الحيوي لانقاذ مليوني فلسطيني في قطاع غزة من الكارثة الانسانية المحدقة به، كون أكثر من 97% من مياه القطاع غير صالحة للاستخدام الآدمي، وأن الخزان الجوفي والذي يواجه استنزافاً مفرطاً على وشك الإنهيار. 
وأوضح أن برنامج التحلية المركزية سيوفر مصدراً مستداماً نوعاً وكماً للمياه هناك، حيث ستنتج 55 مليون متر مكعب سنوياً كمرحلة أولى حتى عام 2021، وسيتم توسعتها في مستقبلاً كمرحلة ثانية لتنتج بقدرة تصل إلى 110 مليون متر مكعب سنوياً وستساعد محطة التحلية في وقف استنزاف الخزان الجوفي، والتخفيف من التدهور البيئي لمياه البحر وتوفير آلاف فرص العمل، مما سيُسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين الظروف المعيشية اليومية لأهلنا في القطاع.
وأوضح م. غنيم أنه وقبيل انعقاد المؤتمر عملت سلطة المياه على انهاء كافة الجوانب المالية والإدارية، حيث تم الاتفاق على الهيكل الاداري للبرنامج وموازنة البرنامج (562.3 مليون يورو) وآلية دخول المواد والمعدات والأفراد وآلية إدارة صناديق الائتمان وتم تشكيل لجنة توجيهية برئاسة رئيس سلطة المياه وعضوية الاتحاد الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط، وكذلك تم الاتفاق على مكونات البرنامج والمكونات الفنية والمالية والادارية حيث تم تقديم المطلوب من سلطة المياه توفيره لأجل عقد المؤتمر وصولاً لتحديد موعد انعقاد مؤتمر المانحين في 20/3/2018 بعد استيفاء جميع المتطلبات الخاصة بالمانحين من قبل سلطة المياه، وتم الاتفاق على خارطة الطريق لحشد الدعم لتوفير التمويل المطلوب ولهذا الغرض تم خلال شهري شباط وآذار 2018 القيام بزيارات وعقد لقاءات في كل من (بريطانيا، فرنسا، هولندا بلجيكا، النمسا، اليابان، وتركيا) حيث كان الوفد المشكل لزيارة هذه الدول برئاسة رئيس سلطة المياه وعضوية كل من الاتحاد من أجل المتوسط وبنك الاستثمار الاوروبي. 
وضمن استعراضه لنتائج المؤتمر أشار م. غنيم أنَه ومن خلال العمل المتواصل لحشد التأييد الدولي للضغط على اسرائيل، حصل المانحون على تعهدات من الجانب الإسرائيلي تضمن تنفيذ البرنامج، وعدم التعرض له مستقبلاً إضافة للسماح بإدخال المواد والمعدات اللازمة لتنفيذ كافة مراحل المشروع.   
وأضاف أن نجاح مؤتمر المانحين جاء تتويجاً للجهود الدولية التي بدأت منذ أكثر من 3 سنوات تخللها عقد شراكات دولية استراتيجية، وتكليف لجنة دولية تحضيرية برئاسة رئيس سلطة سلطة المياه، إضافة إلى سلسلة من اللقاءات الدولية المكثفة مع الجهات المختصة في العديد من العواصم العالمية، ونقل صورة الوضع المائي المتدهور في القطاع إلى مختلف المنابر والمحافل الإقليمية والدولية.
أما على الصعيد الفني، فأوضح م.غنيم أن الجهود المكثفة خلال السنوات الماضية للفرق الفنية واللجنة التحضيرية أفضت عن إنجاز جميع الدراسات الفنية والبيئية والاجتماعية، وكذلك العطاءات الخاصة بمحطة التحلية ومكوناتها الأخرى، وتخصيص الأرض اللازمة للمحطة وتلك اللازمة لمحطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، إضافةً إلى إيجاد حلول لتوفير الطاقة للمحطة في ظلّ ما يُواجهُه القطاع من أزمة متفاقمة على هذا الصعيد.
وتم عمل كافة الدراسات للحصول على التقديرات النهائية للتكلفة الإنشائية والتشغيلية للمحطة، وتم تقدير الجدوى الاقتصادية للمشروع من أجل إدارة وإنتاج وتوزيع المياه.
وفي هذا الإطار ثمن م. غنيم  الجهود المبذولة من قبل أعضاء اللجنة التحضيرية والمشكلة من الاتحاد الأوروبي، وبنك التنمية الإسلامي والإتحاد من أجل المتوسط، وبنك الإستثمار الأوروبي، والبنك الدولي لدعمهم المتواصل لجهود سلطة المياه في تنفيذ برنامج التحلية المركزي، ومواكبة مختلف المراحل السابقة والتنسيق المتواصل في محاولة لإيجاد حلول لكافة التحديات.
وفي ردِّه على الخطوات والمشاريع المائية المنجزه في غزة ذكر م. غنيم:- "أنه ورغم الظروف الصعبة، فإن حكومة الوفاق الوطني وبمساندة الدول المانحة والصديقة نجحت في تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية، التي كان لها الأثر في التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة، وكمثال حقيقي انجاز مجموعة كبيرة من المشاريع، ومجموعة أخرى قيد التنفيذ شملت إنشاء ثلاث محطات تحلية صغيرة الحجم، وثلاث محطات معالجة لمياه الصرف الصحي، وستة عشر خزاناً للمياه، وكل ما رافق هذه المشاريع من خطوط ناقلة ومضخات وشبكات التي تأتي جميعها ضمن خطة سلطة المياه المتكاملة لمواجهة الوضع المائي الكارثي والتي كان آخرها الإنجاز الكبير بافتتاح المشروع الاضخم (محطة معالجة المياه العادمة لشمال قطاع غزة) بقيمة 125 مليون دولار.
وفي نهاية حديثه اعتبر م. غنيم أن نجاح مؤتمر المانحين هو سبب لإحتفال فلسطين هذا العام بيوم المياه العالمي والذي صادف الثاني والعشرين من الشهر الجاري حيث تماشى الشعار مع مضمون برنامج التحلية "الطبيعة من أجل المياه" مُهنئاً أهلنا في غزة بهذا الإنجاز، والذي اعتبره خطوة هامة نحو الإستقرار المائي في القطاع،  كما وتوجه غنيم بالشكر والامتنان لكافة الدول والمؤسسات المانحة التي أسهمت في دعم برنامج التحلية من خلال مؤتمر المانحين.
 

أضف تعليقاً المزيد