اخباريات فلسطينية

البردويل: تمكين الحكومة لن يُفرض على حماس

|
البردويل: تمكين الحكومة لن يُفرض على حماس

غزة:  قال القيادي في حركة حماس، صلاح البردويل، اليوم الجمعة، إن مزاعم الاحتلال الإسرائيلي بأن "حماس" هي التي تقف وراء مسيرات العودة هي محاولة لـ"عسكرة الانتفاضة" لنزع صفة الشعبية عنها في أذهان المجتمع الدولي والرأي العام العالمي، للزعم بأن الحركة هي التي تقف وراء الفوضى وتحول دون تمرير السلام والهدوء في المنطقة.

وأضاف البردويل أن هذه الرواية يسوّق لها في المجتمع الدولي في ظل حالة من الركود العربي والتواطؤ والتطبيع تحت الطاولة وحالة من الانهيار المعنوي لدى كثير من الأنظمة العربية الخائفة من الاحتلال الصهيوني.
وأوضح البردويل في مقابلة على قناة الغد أن الاحتلال يستغل هذا الوضع العربي ويحاول أن يشوه صورة نضال الشعب الفلسطيني، إلا أن الاعلام والسياسة العالمية تتجه إلى وجهة غير التي يريدها الاحتلال، وبات واضحاً أن الجميع يعي أن هناك شعب أعزل يقف أمام الاحتلال.
ورأى البردويل أن غزة قبرت إلى الأبد ما يسمى بـ "صفقة القرن" وملحقاتها، من خلال المشهد الذي يحدث الآن من مسيرات وتضحيات ولن يجرؤ أحد بعد ذلك من طرحها على الطاولة.
وأشار البردويل إلى أن مصطلح "المصالحة الفلسطينية" فُهمَ خطأ، مؤكدا أن المصالحة هي الوحدة الفلسطينية القائمة على الشراكة وعلى القرار الواحد والمؤسسة الواحدة، لكن للأسف هناك من فهم المصالحة على أنها تسليم من جهة إلى جهة وما يسمى بـ التمكين، مشددا على أن مصطلح "التمكين" أساء إلى الوحدة الوطنية وللكرامة الوطنية.
وأكد البردويل أنه لا رجوع للمصالحة بمعني التمكين، ولن يستطيع أحد فرضها على حماس، مشددا على أن هذا المصطلح انتهي عصره وأن الحركة مع الوحدة والشراكة في القرار وفي المؤسسات الوطنية.

أضف تعليقاً المزيد