اخباريات فلسطينية

يديعوت: مسيرات غزة السلمية قد تجبر إسرائيل لاحقا على الخروج من عسقلان وحيفا والقدس

|
يديعوت: مسيرات غزة السلمية قد تجبر إسرائيل لاحقا على الخروج من عسقلان وحيفا والقدس

وكالات:  قالت صحيفة يديعوت أحرنوت إن مسيرات العودة الكبرى تشير إلى أن الفلسطينيين أدركوا الطريقة التي يمكن من خلالها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وتخوفت الصحيفة، من إنعكاس المسيرات في غزة على الفلسطينيين بالضفة الغربية من خلال "تركهم حجارتهم وزجاجاتهم الحارقة وبنادقهم، ويتقدموا سيرا على أقدامهم بهدوء، قرابة مائة ألف فلسطيني من رام الله إلى مستوطنات بيت إيل وبسغوت وعوفرا وسط الضفة الغربية، حينها ستضطر إسرائيل للعودة لحدود العام "1949.

وأضافت "هذه المسيرات تعتبر فهما متأخرا لدى الفلسطينيين في كيفية التفوق على المشروع الصهيوني بعد مائة عام من المقاومة العنيفة له، وهم من خلال هذه المسيرات يحاولون تعلم طريقة جديدة لتجاوز هذا المشروع، من خلال انتهاج المقاومة الشعبية وليس المسلحة غير العنيفة".

أن "رغم وجود أصوات يمينية في إسرائيل تبدي رفضها لتقبل فرضية أن تنسحب إسرائيل من مستوطنات الضفة الغربية، لكن هذه المسيرات قد تجبر إسرائيل لاحقا على الخروج من مدن عسقلان وتل أبيب وحيفا والقدس، وهذا سبب تخوف الإسرائيليين من هذه المظاهرات، لأنها تعيد للأذهان ما حصل مع المهاتما غاندي في الهند ونيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا".

وتابعت "يخشى الإسرائيليون إمكانية تكرار هذه النماذج العالمية معهم، خاصة أن "غاندي" الفلسطيني قد ولد فعلا، وهو يتمثل في الفتيان المتظاهرين الفلسطينيين، وسيحقق حلمه في المدى القريب".

أضف تعليقاً المزيد