اخباريات فلسطينية

في مجلس الأمن .. نيكي هايلي تتهم حماس باستخدام الاطفال "دروعا بشرية"

|
في مجلس الأمن .. نيكي هايلي تتهم حماس باستخدام الاطفال "دروعا بشرية"

وكالات:  عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية، اليوم الخميس، في الأمم المتحدة في نيويورك. وقدم مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف تقريرا بشأن آخر التطورات في الأرض الفلسطينية المحتلة.

و اتهمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي الخميس حركة حماس باستخدام الاطفال "دروعا بشرية" اثر استشهاد عشرات الفلسطينيين خلال مسيرات العودة في قطاع غزة.

وقالت هايلي خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي "اي طرف حريص فعلا على الاطفال في غزة عليه ان يصر على ان توقف حماس فورا استخدام الاطفال دروعا بشرية في نزاعها مع اسرائيل".

ونددت هايلي بما وصفته "استخدام الاطفال دروعا بشرية" في مختلف انحاء الشرق الاوسط وذلك في كلمتها امام مجلس الامن خلال اجتماع لبحث الوضع في المنطقة والعنف في غزة.
 
ودعت الامم المتحدة الى تحقيق مستقل في "اعمال العنف" في غزة.

دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، الاحتلال الإسرائيلي لتخفيف القيود عن قطاع غزة ، مؤكدا في ذات الوقت أن وضع الأونروا يثير القلق.

وقال، إن "نصف سكان غزة لا يستطيعون الوصول إلى الخدمات".

واستنكر المنسق الأممي الأوضاع في قطاع غزة في ظل المواجهات الأخيرة بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين، قائلا "الأوضاع في القطاع على وشك الانفجار".

وحض مبعوث الامم المتحدة الخاص الى الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف في كلمته امام المجلس اسرائيل على "التقليل من استخدام الذخيرة الحية" وشدد على ان "القوة القاتلة يجب ان تستخدم فقط كاخر خيار".
واضاف انه في المقابل على حماس وقادة التظاهرات ان يبتعدوا عن السياج الحدودي وحماية الاطفال.
وقال ملادينوف ان اربعة اطفال على الاقل قتلوا بالرصاص الحي الاسرائيلي.
وحذر ملادينوف أن وضع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" أونروا" يثير القلق، مضيفا أن العمليات ستمول حتى الصيف. وأكد أن النشاط الاستيطاني من قبل إسرائيل بالضفة الغربية غير شرعي ومخالف للقرارات الأممية.
وتحدث المندوب المراقب لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، عن الحالة الصعبة التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، نساء ورجالا وأطفالا، داخل الوطن المحتل وفِي الشتات.
وطالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل كي تحترم القانون، وترتدع عن قتل الفلسطينيين والتنكيل بهم، وسجنهم ومعاقبتهم ومصادرة أراضيهم، وحرمانهم من حقهم في الحياة والحريّة والاستقلال.
وقال إن الشعب الفلسطيني شعب يطمح للحرية ويرغب في السلام، لكن اسرائيل تريد استمرار احتلالها ورفضها للسلام والحل العادل، لذلك يجب على المجتمع الدولي أن يحاسب اسرائيل على جرائمها واستهزائها بالقانون الدولي، ومطالبتها بإنهاء احتلالها حتى يعم السلام وتتحقق العدالة.
وأكد منصور ، أن هناك 2 مليوني فلسسطيني يتعرض للجوع.

 

أضف تعليقاً المزيد