اخباريات محلية

في إطار حملة " متحدون لوقف العنف ضد الاطفال".. اختتام مونديال فلسطين 2018 لكرة القدم

|
في إطار حملة " متحدون لوقف العنف ضد الاطفال".. اختتام مونديال فلسطين 2018 لكرة القدم

 نابلس:  اختتمت  مساء أمس الاحد فعاليات مونديال فلسطين 2018 لإنهاء العنف ضد الأطفال على أرض ملعب قريوت جنوب نابلس، وذلك بالشراكة ما بين الرؤية العالمية، مجلس قروي قريوت، نادي قريوت الرياضي و أكاديمية باريس سان جيرمان وبحضور الفنانين الفلسطينيين شادي البوريني وقاسم النجار.

وسبق المباراة النهائية حفل تشجيعي داعم للأطفال أحياه الفنانان البوريني والنجار بمشاركة حشد من الأطفال والفرق المشاركة في المونديال وممثلين عن المجتمع المحلي، في رسالة منهما للمجتمع الفلسطيني خاصة والعالم أجمع عامة بضرورة الحد من ظواهر العنف ضد الأطفال، من خلال الألحان والكلمات الفلسطينية التراثية التي تغنوا بها في الحفل داعين المجتمع لحماية الأطفال من العنف. ويشار إلى أن مشاركة الفنانين الفلسطينيين في مثل هذا النشاط تؤكد على ضرورة تكاتف وتوحيد الجهود محلياً وعالمياً لتحقيق الحماية والأمان للأطفال كل حسب موقعه. 
وانتهت المباراة النهائية بفوز فريق دوما على فريق كفر الديك (كرواتيا و البرازيل) 6 اهداف مقابل خمسة أهداف، حيث جرت المباراة في اجواء تنافسية وحماسية ووسط حضور مشجعي الفريقين. حيث شارك 16 فريقاً في مباريات مونديال فلسطين 2018 من 15 قرية من محافظتي نابلس وسلفيت قبل وصول دوما وكفر الديك إلى التصفية النهائية.
يشار أن هذا المونديال ياتي ضمن حملة عالمية  تدعو لإتحاد وتضافر الجهود من أجل إنهاء مظاهر العنف ضد الأطفال حول العالم ، حيث ان هذه  المبادرة الإنسانية تسعى الى التعريف بمختلف أشكال العنف، وتوعية الأسر والمجتمع بأهمية تكثيف الجهود لحماية الأطفال وتأتي منسجمة مع استراتيجية الرؤية العالمية في حماية الاطفال حول العالم  للوصول الى حياة افضل لكل طفل، حيث قامت الرؤية ومن خلال هذه الحملة  بالعديد من الفعاليات والتدخلات في فلسطين وبالشراكة مع المجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية والاهلية  للوصول الى هذا الهدف وخاصة ان الاحصائيات تشير الى ارتفاع نسب العنف ضد الاطفال في فلسطين بشكل خطير مما يؤدي الى  تداعيات سلبية مستقبلا. 
وبعد انتهاء المبارة تم تقديم كأس الفوز للفريق الفائزة اضافة الى توزيع الدروع على الفرق المشاركة واللاعبين البارزين.

أضف تعليقاً المزيد