اخباريات محلية

مصدر كبير : الأونروا قد تعلّق عملها في غزة ردًا على الاحتجاجات

|
مصدر كبير : الأونروا قد تعلّق عملها في غزة ردًا على الاحتجاجات

غزة: قال موظف كبير في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الأربعاء، إن الوكالة قد تعلق عملها في قطاع غزة في حال استمرار الاحتجاجات على قراراتها بتسريح عشرات الموظفين بسبب أزمتها المالية.

وذكر المصدر في إدارة أونروا في غزة طالبًا عدم ذكر اسمه إنّه "في حال تدهورت الأوضاع أكثر، وتكرر عدم تمكين الموظفين من الدخول إلى مكاتبهم فإن أونروا ستعلق عملها في قطاع غزة".

وجاء تحذير المصدر عقب احتجاجات لمئات الموظفين في أونروا داخل مقرها الرئيسي وسط مدينة غزة اليوم، تضمنت طرد الموظفين من مكاتبهم وسط إرباك كبير على خلفية الاحتجاجات بشأن الإجراءات ضد الموظفين.

وبهذا الصدد أكد المصدر في أونروا أنها أبلغت اليوم رسميا ألف موظف ضمن برنامج الطوارئ في قطاع غزة بإنهاء عقود 100 منهم بشكل تام وتحويل البقية إلى دوام جزئي حتى نهاية العام الجاري.

واحتج مئات الموظفين في مقر أونروا اليوم للمطالبة بالتراجع عن تسريح موظفين من الوكالة الدولية على خلفية العجز الحاصل في موازنتها العامة، فيما أعلن اتحاد الموظفين في الوكالة بدء "نزاع عمل" وصولًا للإضراب الشامل.

ووقع تسع حالات إغماء نقلت الى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، كما استطاعت الحشود المعتصمة داخل مقر الاونروا في مكتب غزة الاقليمي من منع احد الموظفين من حرق نفسه بعد ان أقدم على سكب مادة البنزين عليه.

وقال مسؤولون في اتحاد الموظفين إنهم وجهوا رسالة خطية لمدير عمليات أونروا في قطاع غزة ماتيس شمالي تفيد ببدء الاتحاد "نزاع عمل" لممارسة الأعمال النقابية التي تتضمن إغلاق مقار أونروا ليوم أو يومين، وصولًا إلى الإضراب الشامل بعد 21 يومًا.

وكان المئات من موظفي أونروا اعتصموا أول أمس الاثنين في خطوة احتجاجية على سياسية تقليص الوظائف والخدمات، وخلالها حاصر الموظفون شمالي في مكتبه لعدة ساعات.

وتواجه أونروا منذ مطلع العام الجاري عجزا ماليا غير مسبوق في موازنتها بعد امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديم مبلغ 300 مليون دولار كانت مقررة لموازنة الوكالة بحسب مسؤولين في الوكالة.

وأعلنت الوكالة قبل أسبوعين نجاحها في خفض العجز المالي الذي تعانيه من مبلغ 446 مليون دولار إلى 217 مليون دولار، لكنها حذرت من اضطرارها لإدخال تقليصات في خدماتها بسبب العجز الحاصل.

من جهته اكد امير المسحال رئيس اتحاد الموظفين العرب في الاونروا أن ادارة الوكالة وجهت 125 رسالة لفصل تام لموظفين دائمين يعملون منذ سنوات في الاونروا و580 من الموظفين الذي يعملون منذ اكثر من 20 عاما بنظام العمل الجزئي وبراتب جزئي حتى نهاية العام والجزء الاخير حوالي 280 موظف استمرار العمل حتى نهاية العام.

وقال المسحال: "تجاهلت ادارة الوكالة كل الوساطات والحلول العقلانية ضاربة جهود الحكومة والاتحادات عرض الحائط منفذة قراراها ومعلنة الحرب على الف اسرة مهددة بإنهاء عملها نهاية العام" .

وتحدث المسحال عن الاثار السلبية لهذه القرارات التي صدرت اليوم، حيث وقع تسع حالات إغماء نقلت الى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، كما استطاعت الحشود المعتصمة داخل مقر الاونروا في مكتب غزة الاقليمي من منع احد الموظفين من حرق نفسه بعد ان أقدم على سكب مادة البنزين عليه.

وأضاف المسحال:" ادارة الوكالة وضعت اصابعها في اذانها ولم تكترث للجهود المبذولة وهناك اجندة يجب ان تطبقها ولكن تكاتف الكل الفلسطيني ستغير بوصلة الاصراع" مشددا أن ادارة الوكالة أصبحت في غزة غير مرحب بها من قبل الموظفين ولا اللاجئين الفلسطينيين والذين دعوا الى رحيل هذه الادارة واستبدالها بإدارة جديدة تقوم بإدارة الازمة بحكمة.

وأكد المسحال انهم سيخضون اضراب مفتوح عن العمل الاسبوع القادم بمشاركة 13 الف موظف كما سينظمون اعتصام مفتوح مع اسرهم وبعد 21 يوم ستكون الخيارات مفتوحة اذا لم تحتوي ادارة الاونروا هذه الازمة وتحتوي هذا الحدث.

أضف تعليقاً المزيد