اخباريات فلسطينية

المحيسن: لا أتوقع أن تنجح المصالحة ووجود تيسير خالد كان عقبة في توحيد الجاليات بالخارج

|
المحيسن: لا أتوقع أن تنجح المصالحة ووجود تيسير خالد كان عقبة في توحيد الجاليات بالخارج

رام الله:  أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن ان "المجلس المركزي المزمع عقده منتصف الشهر الجاري بمدينة رام الله سيناقش العلاقة مع اسرائيل من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والامنية".

ونقلت وكالة سما عن محيسن تأكيده على ضرورة ان تبقى كافة المنظمات الشعبية الفلسطينية مغلقة امام المنظمات الشعبية الاسرائيلية  مع وجود مستوى معين للتواصل وفي اطار محدد مضيفا ان التواصل الشعبي مع الاحتلال جريمة وطنية يجب ان يتم المحاسبة عليها .

وحول المصالحة الفلسطينية  قال محيسن "حسب المؤشرات الحالية اتوقع ان لا تحدث اي مصالحة بين حركتي فتح وحماس" .

وبين " لا يجب ان تقدم تضحيات فلسطينية بغزة دون اي ثمن سياسي وانجازات سياسية ، وغزة خاضت ثلاث حروب ولم يكن هناك اي انجاز سياسي"  مبينا ان حركة فتح خاضت المقاومة الشعبية وحققت مكاسب سياسية مثل "اخد عضوية منظمات دولية والاعتراف بفلسطين دولة تحت الاحتلال رفع علم فلسطين في الامم المتحدة" .

و حول الجدل الدائر من قبل الجبهة الديمقراطية بشأن دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية وتنحية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية تيسير خالد من رئاستها أوضح محيسن "امن المهم في هذا الوقت الحالي ان تتوحد جهود جميع الجاليات في مواجهة الاحتلال" مؤكدا "ان جود تيسير خالد كان عقبة في توحيد هذه الجاليات وهو لن يوحدها وكنا دائما نؤكد على اهمية توحيد اللجان في كافة الدول بلجان تحضيرية تضم كافة اعضاء منظمة التحرير".

واكد القيادي في فتح " اهمية بقاء الجاليات مع منظمة التحرير وليس وزارة الخارجية الفلسطينية" .

أضف تعليقاً المزيد