اخباريات محلية

بالصور: نابلس تكرم نخبة من معلميها

|
بالصور:  نابلس تكرم نخبة من معلميها

 نابلس:  كرمت مجموعة من الشخصيات الاعتبارية وأصحاب قصص النجاح في محافظة نابلس معلميهم الأوائل من أصحاب الفضل عليهم، والذين كان لهم بالغ الأثر على مسيرتهم العملية، وذلك ضمن احتفالية "وفاء لمن علمني حروف الابداع" والتي تقيمها شركة ديارنا للتطوير العقاري والاستثمار للسنة الرابعة على التوالي، بالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية ومركز يافا الثقافي، برعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله.

وحضر الاحتفالية التي اقيمت في مسرح الامير تركي بن عبد العزيز في جامعة النجاح الوطنية، رئيس ديوان رئيس الوزراء د.سائد الكوني، ووزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير النقل والمواصلات المهندس سميح طبيلة، ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، ونائبة محافظ نابلس عنان الاتيرة، ورئيس مركز يافا الثقافي عضو المجلس الثوري تيسير نصر الله، وحشد من الشخصيات الاعتبارية وممثلي المؤسسات والفعاليات.
وافتتح الحفل الذي تولى عرافته الاستاذ علاء حميدان، بتلاوة ايات من القران الكريم للمقرئ أمير الشريف، ثم السلام الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء.
وألقى مدير عام شركة ديارنا مهند الرابي كلمة ترحيبية، أشار فيها إلى أن هذه الاحتفالية تأتي استمرارا لبرنامج المسؤولية المجتمعية الذي بدأت به شركته منذ بداية العام 2009 وقدمت خلال مسيرتها مجموعة من المبادرات والفعاليات الاقتصادية والرياضية والفنية، واليوم هذه المبادرة تعتبر نموذجاً جديداً يضاف لهذه المبادرات، ويعتبر أكثرها تميزاً، نظراً لأنه متعلق بالجانب التعليمي والأكاديمي.
وشكر الرابي رئيس الوزراء لرعايته هذه المبادرة وباقي المبادرات التي تقدمت بها الشركة، مشيراً إلى أن هذه الثقة تعتبر مؤشراً ايجابياً لدعم الحكومة للمسيرة التعليمية .
كما شكر مجموعة شركات القطاع الخاص في نابلس التي تقف مع شركة ديارنا منذ البداية، وتؤمن بإستراتيجيتها ورؤيتها ومسؤوليتها المجتمعية، وشكر كذلك الراعي الماسي للحفل مجموعة عنبتاوي، والراعي الذهبي شركة مصنع الخلود للمفروشات، وشركة الطليعة، والراعي الفضي شركة اليجنت هوم، وشركة برذرز، وشركة لاميكو.
وفي كلمته، أثنى الوزير د. صيدم على هذه المبادرة، مثمنا جهود القائمين عليها والداعمين لها.
ووجه د. صيدم التحية لنابلس التي قدمت على منصات التكريم قبل ايام انموذجا اصيلا لبنات فلسطين الماجدات، وذلك بفوز مدرسة كمال جنبلاط الثانوية بالمركز الثاني في التكنوفيشن العالمية.
بدوره، شكر نائب رئيس حركة فتح عضو اللجنة المركزية محمود العالول المؤسسات المنظمة والراعية لهذه الاحتفالية، لاتاحة المجال لتقديم لمسة وفاء لهذه الفئة من ابناء الشعب الفلسطيني التي بذلت جهدا كبيرا من اجل ان تعطي للاجيال ما يمكّنها من البناء والاستمرار.
وقال أن كل المعلمين كان لهم دور اساسي ومؤثر في حياتهم، وان التربية التي تلقاها هو وابناء جيله على اياديهم هي التي اثرت بعد ذلك على سلوكهم ومسيرتهم.
وأكد ان للمعلمين مكانة خاصة في قلوب أبناء جيله، ولا يمكن لهم ان ينسوا ما قدموه لهم من عطاء، مشيرا الى انه في مرحلته المدرسية لم يكن هناك اي عامل مساعد للطلبة سوى المدرسة والمعلم.
وفي فقرة تكريم المعلمين، كرّم العالول معلمه الاستاذ شوكت لبادة، وكرمت سيدة الاعمال امل ضراغمة المصري معلمتها هدنة المصري، وكرّم مدير مركز النور لجراحة العيون في المستشفى العربي التخصصي الدكتور عبد الفتاح عرفات معلمه الاستاذ بشير اسعد شرف، وكرّم رئيس التحرير في اذاعة القران الكريم بنابلس الكاتب والمخرج المسرحي اسامة ملحس معلمه الاستاذ محمد سليمان جازي.
كما كرمت نائب محافظ نابلس عنان الاتيرة معلمتها أمل قادري، وكرّم أمين سر حركة فتح اقليم نابلس جهاد رمضان معلمه الاستاذ جهاد ايوب، وكرمت سيدة الاعمال ومديرة البرامج في مؤسسة التعاون رولا جودت الشنار معلتمها ابتسام الاحمد، وكرّم الاعلامي معاذ الشريدة معلمه الاستاذ جعفر هاشم.
وكرمت الطالبة الحاصلة على المركز الثاني على مستوى الوطن بامتحان الثانوية العامة "الانجاز" الفرع العلمي والأولى على محافظة نابلس جنى حسني عودة، معلمتها ندى سفيان من مدرسة طلائع الامل الثانوية، فيما كرّم الطالب الحاصل على المركز العاشر على مستوى الوطن والثاني على نابلس بالفرع العلمي حمزة عادل اسليم معلمه الاستاذ معزوز ابو شهاب من المدرسة الثانوية الاسلامية.
وتخلل الحفل كذلك تكريم  مدارس بكالوريا الرواد كقصة نجاح تستحق التقدير، وكذلك تكريم اوائل الثانوية العامة على مستوى محافظة نابلس من كافة الفروع، وتكريم الشركات الراعية والداعمة للحفل.
وتخلل الحفل فقرات عزف موسيقي قدمها كل من عازف العود فراس الاغبر، وعازف القانون محمد صدوق، وعازف الكمان ابراهيم المصري.
وتعتبر هذه المبادرة الاولى في فلسطين التي تسلط الضوء على من كان لهم الفضل في قطاع التعليم.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أضف تعليقاً المزيد