الزاوية الاقتصادية

خلال ورشة في "النجاح" حول صناعة الحجر الفلسطيني .. ثُلث الصادرات من صناعة الحجر وهو الأفضل عالميا

|
خلال ورشة في "النجاح" حول صناعة الحجر الفلسطيني .. ثُلث الصادرات من صناعة الحجر وهو الأفضل عالميا

اخباريات:  أكد المهندس ماهر حشيش، الرئيس التنفيذي لاتحاد صناعة الحجر والرخام أن 4% من إجمالي الناتج المحلي وثلت الصادرات الفلسطينية هو من صناعة الحجر.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدها قسم الهندسة المدنية في جامعة النجاح الوطنية يوم أمس، بعنوان "المواصفات الفنية للحجر الفلسطيني واستخداماته"، بحضور المهندس بشار الصيفي، مدير وزارة الاقتصاد الوطني في محافظة نابلس، والمهندس ماهر حشيش، الرئيس التنفيذي لاتحاد صناعة الحجر والرخام، والدكتور رياض عبد الكريم، عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة المدنية والخبير في مجال الحجر والرخام وأحد المشرفين على تنظيم الورشة، ومجموعة من المهندسين ورجال الأعمال والمختصين في مجال الحجر والرخام في فلسطين وعدد من طلبة الجامعة والمعنيين بالورشة، فيما تولى عرافة الورشة منسق الأنشطة في دائرة العلاقات العامّة محمد مرشد.
وأوضح الدكتور عبد الكريم بكلمة ألقاها بالنيابة عن الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، أن هذه الورشة تأتي منسجمةً مع رؤية الجامعة الاستراتيجية في تعزيز التعاون وديمومة التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني العامة والخاصة، بهدف أن تساهم من خلال ما يتوفر لديها من إمكانيات بشرية ومادية في دفع عجلة الاقتصاد الوطني رفعاً لمستوى كفاءة المنتجات الوطنية.
بدوره أكد المهندس بشار الصيفي في كلمته على وجود محاولات شرسة من الإحتلال للسيطرة على الموارد والأراضي المتاحة خصوصاً قطاع الحجر والرخام ، ومعرباً عن سعادته كون قطاع استخراج الحجر والرخام في فلسطين يعتبر من الأفضل على مستوى العالم، مشيراً إلى أهمية الورشة بمواضيعها المطروحة، متمنياً النجاح لها وشاكراً القائمين على تنظيمها.
وفي كلمته أوضح الحشيّش أن اتحاد صناعة الحجر هو المؤسسة المرجعية الأهم لصادرات الحجر الفلسطيني، مشيراً إلى أن 4% من إجمالي الناتج المحلي وثلت الصادرات الفلسطينية هو من صناعة الحجر وتقوم فلسطين بالتصدير لحوالي 70 دولة حول العالم، متطرّقاً إلى أهمية وجود مواصفات ومقاييس للحجر، ومؤكّداً على ضرورة عمل الورشات التدريبية الدورية في هذا المجال.
وقدّمت لينا السعد من مؤسسة المواصفات والمقاييس عرضاً تقديمياً يتضمن التعريف بحجر البناء وتصنيفاته، مروراً بالإنهاء والتشطيب، وشرحاً للخصائص الفيزيائية الواجب أخذها بعين الاعتبار، وانتهاءً ببعض التعليمات الفنيّة الإلزامية للحجر.
وبعرض تقديمي آخر قدّمت صفاء الصدر، مديرة مختبر فحص الحجر، مجموعة من البنود كالاشتراطات العامة لحجر البناء، والخصائص الأساسية والكيميائية والميكانيكية له.
وفي عرضه التقديمي قدّم الدكتور سامي حجاوي، رئيس لجنة نقابة المهندسين فرع نابلس، نبذة تاريخية عن استخدام حجر البناء ابتداءً من بناء الأهرامات وانتهاءً بالمطابخ والجدران.
وناقش المهندس رفعت هاشم، من اتحاد المقاولين، دراسةً عن حالة عدم المطابقة في جودة الحجر،  مشيراً إلى أنه لا يجوز أن يتم قبول الحجر أو رفضه بناءً على منطقة استخراجه كمنطقة جماعين أو عصيرة القبلية أو غيرها من مناطق استخراج الحجر في فلسطين.
وتأتي هذه الورشة بالشراكة مع مركز الحجر والرخام في جامعة بوليتكنك فلسطين واتحاد صناعة الحجر والرخام ووزارة الاقتصاد الوطني الفلسطيني وبالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس، ونقابة المهندسين واتحاد المقاولين.
 

أضف تعليقاً المزيد