اخباريات فلسطينية

بعد تصريحات مماثلة للبيرمان .. نتنياهو: إذا كان لحماس عقل فعليها أن تتوقف

|
بعد تصريحات مماثلة للبيرمان .. نتنياهو: إذا كان لحماس عقل فعليها أن تتوقف

القدس المحتلة:  هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بشنّ عملية عسكرية ضد قطاع غزة، في حال استمرت الأحداث على الحدود.

وقال نتنياهو خلال جلسة لوزراء حزب الليكود الذي يتزعمه: "يبدو أن حماس لم تستوعب الرسالة أنه إذا لم يوقفوا الهجمات، فسوف يتم إيقافهم بطريقة مختلفة، وسيكون ذلك مؤلما للغاية".

وأضاف "نحن قريبون جدا من نوع آخر من النشاطات، ضربة قوية جدا ضد حماس، توجيه ضربات كبيرة .. إذا كان لحماس عقل فعليها أن تتوقف قبل أن تتلقى الضربة القاضية".

وكان وزير الحرب الإسرائيلي افغيدور ليبرمان، صرح  لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، صباح اليوم الأحد، أن إسرائيل وصلت الى مرحلة، يجب فيها تسديد ضربة قاسية لحماس بغزة.

ونقلت الصحيفة العبرية، عن ليبرمان قوله: "جربنا كافة المحاولات، لوقف التظاهرات على حدود غزة، والأوضاع هناك أصبحت لا تطاق، مع ومع استمرار ارسال البالونات الحارقة، وصلنا الى مرحلة، يجب تسديد ضربة قاسية لحماس".

وأضاف ليبرمان: "قبل التوجه الى حرب في غزة، علينا تجريب كافة الخيارات، ولقد جربنا كافة الخيارات، لأننا حين نرسل الجنود للقتل بغزة، ندرك أن جزءا منهم لن يعودوا أحياء، لذلك وجب علينا تجريب عدة خيارات، ونحن قادرون على أدراه الحرب، عندما لا تكون امامنا خيارات".

وتابع ليبرمان: "لقد جربنا كافة المحاولات مؤخرا، وبحثنا عن كافة الحلول، الأن لم يعد يوجد امامنا خيارات"، مضيفا: "حماس جعلت من التظاهرات على الحدود، خيارا استراتيجيا لها، ويعملون على سحق قوة الردع الإسرائيلية، ويستخدمون هذه التظاهرات للضغط على الجمهور والحكومة في إسرائيل".

وبحسب ليبرمان، فأن "الوقود القطري لم يغير المعادلة، ولم يؤثر كثيرا على حماس، وهي مصرة على الاستمرار بالتظاهرات على الحدود، بدون الموافقة على التوصل الى تهدئة أو صفقة تبادل".

وختم ليبرمان: "هذا وضع غير قابل للاحتمال، ووصلنا الى وضع يجب فيه تسديد ضربة قاسية لحماس، ولكن القرار بيد الكابينت، وهو من سيقرر ذلك".

أضف تعليقاً المزيد