اخباريات محلية

رئيس الاساقفة سهيل دواني يرعى إطلاق احتفالات المستشفى الانجيلي بنابلس بعيد الميلاد

|
رئيس الاساقفة سهيل دواني يرعى إطلاق احتفالات المستشفى الانجيلي بنابلس بعيد الميلاد

نابلس/  أطلق المستشفى الانجيلي العربي بنابلس الثلاثاء احتفالاته السنوية بعيد الميلاد المجيد، تحت رعاية وحضور رئيس أساقفة الكنيسة الانجليكانية في القدس والشرق الاوسط سهيل دواني.

وحضر الحفل السنوي للمستشفى محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش ورجال الدين المسلمين والمسيحيين والسامريين وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وقادة الاجهزة الامنية في المحافظة، وحشد غفير من الشخصيات الاعتبارية.
وهنأ دواني الجميع بحلول الاعياد المجيدة، معتبرا احتفال المستشفى الانجيلي بالعيد كأسرة واحدة، انما هو تعبير عن احتفال مدينة نابلس التي تأتي في طليعة البلدان في التعايش بين ابنائها المسلمين والمسيحيين والسامريين، وتشكل نموذجا يحتذى به للعالم أجمع.
وعبر دواني عن شعوره بالفخر الكبير بما حققته أسرة المستشفى الانجيلي بالسهر على راحة المريض، مثمنا الدور الذي قام به مدير عام المستشفى الدكتور وليد سابا القرة منذ عام 2008 في النهوض بالمستشفى وقيادته الى بر الامان، بعد أن كان على شفا الاغلاق، حيث اثبت جدارته كقائد ومدير وصديق لكل العاملين.
وأكد دواني كامل دعمه للمستشفى الانجيلي لمواصلة مسيرة التطور والتقدم واضافة مرافق جديدة بما يقدم خدمة طبية مميزة للمواطن.
وأعلن دواني ان مطرانية القدس التي تدير 30 مؤسسة خيرية في فلسطين والشرق الاوسط، تسعى حاليا لتأهيل المستشفى الاهلي العربي في غزة ليكون اول مستشفى للسرطان في قطاع غزة، حيث تم التوصل الى علاقة توأمة مع مستشفى في هيوستن بالولايات المتحدة الامريكية، لتقديم الدعم للمستشفى الاهلي.
وأعرب عن امله بان يتم انجاز هذا المشروع في غضون عام، مما سيوفر على المرضى في غزة مشقة السفر للعلاج.
من جانبه، نقل المحافظ رمضان تحيات الرئيس وتهانيه بالأعياد المجيدة، متمنيا للمستشفى الانجيلي دوام التقدم والنجاح.
وعبر رمضان عن حالة التعاضد والتآخي بين ابناء فلسطين في مواجهة اعتى استعمار في العالم، مؤكدا ان الدم الواحد لا يفرقه اختلاف الاديان، وان المسلم والمسيحي مزروع في هذه الارض، وجذوره ضاربة في كل تراب الوطن رغم كل الحواجز التي يضعها اعداء القضية الفلسطينية.
بدوره، رحب مدير عام المستشفى د. وليد القرة بالحضور والضيوف وبراعي الحفل رئيس الاساقفة سهيل دواني.
وأشاد بدعم رئيس الاساقفة المستمر للمستشفى الانجيلي، واصافا إياه براعي مسيرة المستشفى وباني أسس نجاحها، وقال ان المستشفى الانجيلي ومدينة نابلس تفخر بجهوده وانتمائه الاصيل، موجها لتحية له وللرسالة النبيلة التي يحملها.
واستذكر القرة عضو اللجنة التنفيذية ورئيس بلدية نابلس الاسبق المحامي غسان الشكعة، الذي رحل مطلع العام الحالي، والذي اعتاد حضور هذا الاحتفال السنوي في كل عام، واصفا اياه بأحد رجالات نابلس الاوفياء.
وألقى سامر غزال كلمة لجنة العاملين في المستشفى، هنأ فيها الجميع بالعيد، وقال انه عيد فلسطيني بامتياز لانه يرتبط بميلاد السيد المسيح الفلسطيني المولد.
وعبر غزال عن اعتزاز العاملين بانتمائهم لهذه المؤسسة، والذي يتعزز يوما بعد يوم، وفخرهم بعطائها وانجازاتها التي تحققت بفضل توجيها رئيس الاساقفة والادارة الحكيمة وتعاون العاملين، والتي كان لها الاثر الاكبر في النقلة النوعية التي تحققت في الاعوام العشرة الماضية، وما زال المستقبل يحمل الكثير.
وأكد على الوفاء لرسالة المستشفى الانسانية والطبية النبيلة، واستعداد العاملين لبذل كل الجهد للحفاظ على هذه الانجازات.
وخلال الحفل، أعلنت مبادرة "نابلس تكرمهم" عن اسم الفائز باحتفالية المبادرة لهذا العام في القطاع الطبي، وهي القابلة سمر عكوبة، إحدى العاملات في المستشفى الانجيلي، حيث قام وفد من المبادرة بتكريمها.
كما كرمت لجنة العاملين في المستشفى المحافظ ابراهيم رمضان ورئيس الاساقفة سهيل دواني.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أضف تعليقاً المزيد