اخباريات محلية

شرطة غزة: أطلعنا القوى على نتائج التحقيق في الهجوم على تلفزيون فلسطين

|
شرطة غزة: أطلعنا القوى على نتائج التحقيق في الهجوم على تلفزيون فلسطين

غزة:  أعلنت الشرطة في غزة، أنها أطلعت الفصائل على نتائج التحقيق في حادثة الاعتداء على مقر "تلفزيون فلسطين" قبل يومين.

وقالت الشرطة في غزة: "إن اللواء تيسير البطش مدير عام الشرطة، بمكتبه صباح اليوم الأحد، عدداً من قيادات فصائل العمل الوطني والإسلامي، بحضور مدير المباحث العامة العميد حسام شهوان والمتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم؛ وذلك لوضعهم في صورة نتائج التحقيق في حادثة الاعتداء على مقر تلفزيون فلسطين صباح الجمعة الماضية".
وضم وفد ممثلي الفصائل الفلسطينية: الجبهة الشعبية، والجبهة الديمقراطية، والجهاد الإسلامي، وحركة حماس، والجبهة الشعبية القيادة العامة.

تفاصيل الاعتداء
وقال البطش: "إنه منذ اللحظة الأولى لوقوع الحادث وانطلاقاً من المسؤولية والواجب، باشرت جهة الاختصاص في الشرطة وهي المباحث العامة إجراءات التحقيق في الحادث، ولم تنتظر تقديم شكوى من قبل إدارة تلفزيون فلسطين التي رفضت التعاون مع الجهات الأمنية بالخصوص".

وأضاف، "أن الطواقم المختصة أجرت المعاينة وجمع الأدلة والتحقيق الميداني في المكان، كما استمعت إلى إفادات عدد من الشهود في المنطقة وراجعت تسجيلات كاميرات المراقبة المتواجدة في المكان"، لافتا إلى أن كاميرات المراقبة الخاصة بمقر هيئة الإذاعة والتلفزيون كانت مُعطلة وقت الحادث.

وتابع "أنه من خلال تحليل صور كاميرات المراقبة تم التعرف على هوية المركبة التي كانت تقل الفاعلين وصاحبها، ومن ثم الأشخاص الذين ارتكبوا الحادثة، وهم الآن في قبضة القانون"، وقدم البطش تفاصيل عن هوية الفاعلين لقيادة الفصائل.

 وقال البطش، "إن جميع الأشخاص الضالعين في الحادثة هم من منتسبي أجهزة السلطة في رام الله"، مشيراً إلى أنهم من المقطوعة رواتبهم، وأحدهم يعمل في تلفزيون فلسطين وقد قُطع راتبه الشهر الماضي.

وأضاف البطش، "أن المؤسسة الأمنية والشرطية في قطاع غزة هي مؤسسة مدنية وطنية تعمل بمنطلق مهني بعيدا عن الانتماءات الفصائلية والحزبية".

أضف تعليقاً المزيد