اخباريات فلسطينية

مصادر : جهود مصرية لمعالجة أزمة معبر رفح ووفد مصري يصل غزة قريبا

|
مصادر : جهود مصرية لمعالجة أزمة معبر رفح ووفد مصري يصل غزة قريبا

اخباريات:  أفادت مصادر فلسطينية مطلعة، أن مصر تبذل جهودا كبيرة لإنهاء الخلافات الناشئة بين حركتي "فتح" و"حماس" بشأن معبر رفح عقب انسحاب موظفي السلطة من المعبر قبل أيام.

وأوضحت تلك المصادر في حديث لـ "القدس" أن الاتصالات الجارية تهدف لتخفيف حدة التوتر بين الحركتين عقب إعلان حركة فتح إلغاء احتفالها بالذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الحركة في القطاع والتي كان من المقرر إقامتها أمس الأول بسبب قيام "حماس" باعتقال العشرات من عناصر "فتح" عشية إحياء ذكرى الانطلاقة.

وبينت المصادر أن السلطة أطلعت مصر على أسباب انسحاب موظفيها من المعبر وذلك بعد تعرض عدد منهم للاعتقال والتحقيق من قبل أجهزة أمن "حماس"، مشيرةً إلى أن مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات بالقاهرة أبلغ اللواء توفيق أبو نعيم قائد قوى الأمن الداخلي في غزة بتسلم المعبر.

ولفتت المصادر إلى أن مصر عبّرت عن استيائها من إجراءات "حماس" ضد موظفي السلطة في المعبر، مشيرةً إلى أنها طلبت من الحركة تقديم توضيحات حول ما جرى وأسباب تدخلها في المعبر.

ورجحت المصادر أن يصل وفد من المخابرات المصرية نهاية الأسبوع الجاري أو بداية الأسبوع المقبل إلى غزة ورام الله لحل الخلافات بين الجانبين. مشيرة إلى أن "حماس" طلبت من مصر إعادة فتح المعبر في كلا الاتجاهين معربة عن استعدادها لتسيير الأعمال فيه كما كانت تجري في ظل وجود موظفي السلطة.

وقالت المصادر إن الجانب المصري سيحاول خفض حدّة التوتر واحتواء المواقف توطئة لإيجاد حل لقضية المعبر أولًا، ومن ثم العمل على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وصولًا للقيام بخطوات أكثر ثقة بين الجانبين.

أضف تعليقاً المزيد