أهل الفن

حمدي الوزير يكشف .. لماذا أصبح مرعبا للنساء

|
حمدي الوزير يكشف .. لماذا أصبح مرعبا للنساء

القاهرة: اشتهر الفنان المصري حمدي الوزير، بتأديته لأدوار الاغتصاب في السينما المصرية، وأطلق عليه لقب «المتحرش الأول». وقال حمدي الوزير خلال لقائه في برنامج «واحد من الناس»، مع الإعلامي عمرو الليثي، والمذاع عبر فضائية «النهار»: «مثلت العديد من مشاهد العنف، لكن كان من ابرزها مشاهد الاغتصاب والتحرش مع ممثلات مثل يسرا، ونبيلة عبيد، وإلهام شاهين، وليلى علوي».


وأضاف: «تدربت جيدًا على أداء تلك النوعية من المشاهد، دون أن أتسبب في جرح مشاعر الممثلة التي أمامي، كما أن أهم عناصر عمل الممثل هو التعبير بالعينين».

وتابع: «تكررت أدوار الاغتصاب بعد ذلك بالأفلام، وأذكر فيلم “المغتصبون والتخشيبة”، أخذ جائزة أحسن ممثل على دوره بفيلم التخشيبة».

وأوضح بعد هذا الدور لاحظت خوف الناس مني بالشارع، وأثناء تواجدي بأحد الفنادق الشهيرة، ودخولي الأسانسير تصادف وجود سيدة وابنتها، فوجئت بهروب البنت من الأسانسير وصراخها.

وكشف أنه خلال تأدية مشهد اغتصاب الفنانة ليلى علوي، في فيلم «قبضة الهلالي»‍، لم يلمسها وطلب منهم إخلاء البلاتوه وقت تصوير المشهد.

يذكر أن أخر أعمال حمدي الوزير، كان فيلم «رغدة متوحشة»، والذي أدى فيه مشهد كوميدي للمتحرش أيضًا والفيلم من بطولة رامز جلال، وريهام حجاج، وبيومي فؤاد، وأحمد فتحي، وانتصار.

أضف تعليقاً المزيد