رياضة

الشرطة تعتقل لاعبا أثار عراكا في تدريبات فريقه

|
الشرطة تعتقل لاعبا أثار عراكا في تدريبات فريقه

وكالات:  أوقف نادي فولهام مهاجمه الفرنسي أبو بكر كامارا حتى إشعار آخر، بعدما اعتقلته الشرطة إثر عراك خلال حصة تدريبية للفريق.

وذكرت الشرطة في بيان أنها تلقت بلاغا بعد ظهر الاثنين الماضي بشأن وقوع عراك، وأكدت أنها أوقفت شخصا بتهمة "إلحاق أضرار جسدية".

وأطلقت الشرطة صراح اللاعب كامارا ولكنها أكدت أنه لا يزال خاضعا للتحقيق.

من جانبه أكد نادي فولهام في بيان أن "الشخص الموقوف ممنوع حتى إشعار آخر من التواجد في مركز تدريب النادي وجميع أنشطته".

وأثار كامارا (23 عاما) جدلا كبيرا في الأسابيع الأخيرة، وذكرت تقارير إعلاميه أنه تشاجر مع أحد زملائه خلال حصة تدريبية، وذلك بعد أيام من تعرضه للتوبيخ من مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري، عندما خالف التعليمات وسدد ركلة جزاء وأضاعها خلال مباراة مهمة ضد هاردسفيلد من أجل البقاء بين أندية الدرجة الممتازة.

وصرّح رانييري حينها "إنه أمر لا يصدق (ما قام به)، لم يحترمني، ولم يحترم النادي أو الفريق أو الجمهور. أشعر برغبة في قتله".

أضف تعليقاً المزيد