اخباريـات عالمية

«تفاصيل صادمة عن السبب الحقيقي لحادث محطة مصر

|
«تفاصيل صادمة عن السبب الحقيقي لحادث محطة مصر

القاهرة:  كشفت مصادر من العاملين في هيئة السكة الحديد عن تفاصيل هامة حول المتسبب في حادث القطار المنكوب في محطة مصر وتحركه دون سائق ما جعله يصطدم بالأرصفة ويتسبب في وفيات وإصابات بالعشرات. وحسبما نقلت صحيفة «الشروق» على لسان أحد المصادر التي لم تسمّه، فإن رقم القطار هو 2310 قد حدثت مشادة بين سائقه وعامل الوردية في حوش المحطة، وكان القطار يتحرك بطيئاً، ثم اشتدت سرعته ولم يستطيعا اللحاق به. وقالت المصادر، حسب تقرير صحيفة الشروق، إن القطار تحرك مسرعاً فاصطدم بالأرصفة رقم 4 و5 و6 ومبنى الهيئة الرئيسي، مشيراً إلى أن المتسببين في الواقعة فرَّا هاربين بمجرد رؤيتهما الانفجار والتصادم.

وكشف المصدر عن مفاجأة في واقعة تحرك القطار دون سائق، وقال إنها لم تكن الواقعة الأولى، إذ حدثت مرتين سابقاً. وقال المصدر إن المرة الأولى لتحرُّك قطار دون سائق كانت في الإسكندرية منذ عامين، إذ تحرك القطار دون سائق أثناء إصلاحه داخل ورشة الصيانة، وأنقذت العناية الإلهية المكان من كارثة. وأوضح أن الواقعة الثانية كانت من داخل ورشة الفرز في محطة مصر منذ عام ونصف بسبب انحدر الرصيف، وأيضاً تمت السيطرة على الوضع حينها دون خسائر. وأشار المصدر إلى أن الجرار المنكوب «وردية» مخصص لتدوير القطارات بعد وصولها للمحطة الرئيسية، مؤكداً أنه يجري الآن التحقيق مع السائق المتعهد باستلامه.
يُذكر أنه عند الساعة 9:30 من صباح الأربعاء 27 فبراير/شباط 2019، خرج أحد القطارات عن القضبان، ليصطدم بـ«كافتيريا المحطة»، قبل أن ينفجر ويُحدِث حريقاً كبيراً بفعل السولار الممتلئ به خزان الوقود، ويلتهم كلَّ مَن كان في المنطقة.
وعلى صعيد آخر، أمر مجلس الوزراء المصري بصرف تعويضات لأسر ضحايا حادث محطة السكك الحديدية في القاهرة، وحدَّد التعويضات التي سيتلقَّاها الضحايا وأسرهم. إذ ستصرف الحكومة 80 ألف جنيه (4500 دولار تقريباً) لكل حالة وفاة، أو عجز كلي، بينما ستدفع 25 ألف جنيه (1400 دولار تقريباً) لكل مصاب في الحادث، وفق صحيفة «المصري اليوم».

أضف تعليقاً المزيد