أهل الفن

فايزة كمال رفضت خيانة زوجها مقابل شقة.. والسرطان هزمها

|
فايزة كمال رفضت خيانة زوجها مقابل شقة.. والسرطان هزمها

القاهرة:  في 3 أيلول/سبتمبر عام 1962 ولدت فايزة محمد كمال بدولة الكويت، حيث كان والداها يعملان هناك، وعاشت طفولتها ودرست بالمدارس الكويتية وعادت إلى مصر وهي في عمر السادسة عشر، بعد أن انهت دراستها الثانوية لتقرر الإلتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وهو ما اعترض عليه والدها الذي كان يرغب في أن تكون مهندسة ديكور إلا أن عشقها للتمثيل كان رغبتها الأساسية فتوسط الفنان سعد أدرش لوالدها لكي يوافق على أن تصبح ممثلة وبالفعل تتلمذت على يديه، كما تتلمذت أيضاً على يد سناء شافع وأحمد عبد الحليم وفتحي الحكيم. وكانت بدايتها الفنية وهي في العام الأول بالمعهد حيث شاركت في مسلسل تاريخي بعنوان "العدل والتفاح" مع مديحة كامل وعبد الله غيث.


نجمة الثمانينيات الشقراء وأعمال دينية مميزة
توالت بعدها أعمال فايزة كمال لتصبح واحدة من أهم نجمات الثمانينيات والتسعينيات فشاركت في أعمال مهمة تركت خلالها بصمة مثل مسلسل "رأفت الهجان" حيث قدمت شخصية "يهوديت" الشهيرة، و"فريال فرويلة" في "المال والبنون"، ،بالإضافة لمشاركتها في العديد من الأعمال التاريخية والدينية مثل "عصر الأئمة" و"نسر الشرق" و"ملكة في المنفى" ومسلسل "محمد رسول الله" و"الإمام أبو حذيفة النعماني" والإمام الترمذي" وقدمت شخصية هدى شعراوي في "أم الصابرين" وفاطمة في "الإمام الغزالي" و"الإمام بن حزم" و"الإمام الشافعي" و"لا إله إلا الله" و"طريق النور" و"الإمام مسلم" و"سيف اليقين" .
وشاركت في أفلام مثل "ضحية حب" و"قسمة ونصيب" و"الطائرة المفقودة" و"الطقم المدهب" و"ونقولك ولا تزعلشي" و"منتهى العطف".

وعلى الرغم من أن فايزة كمال عاشت في الكويت لفترة طويلة، لكنها لم تقدم عملاً تتحدث من خلاله باللهجة الكويتية إلا بعد 15 عاماً من مغادرتها للكويت، وهو مسلسل "جرح الزمان" الذي قدمته عام 1999 .

وقدمت أيضاً مسرحية للأطفال بعنوان "زايد يا وطني" في التسعينيات وكانت بمناسبة العيد الوطني للإمارات حيث كانت على علاقة طيبة بشعب الإمارات فصورت في استوديوهات أبو ظبي ودبي وعجمان.

مع زوجها مراد منير


قصة زواجها من مراد منير
فايزة كمال تزوجت من المخرج المسرحي  مراد منير  ، وأنجبت منه "يوسف" و"ليلى".

وقد رآها زوجها لأول مرة أثناء تعاقدها على مسرحية "الملك هو الملك"، والتي قام بإخراجها ولم تلفت نظره كأنثى لأنه لا يفكر بهذه الطريقة مع من تعمل معه بحسب مذكراته، ولكن في أول بروفة حينما سألت عن الأغنيات الخاصة بالمسرحية تعامل معها بقسوة، وقبل العرض بأيام راهنه الممثل صلاح السعدني بأن فايزة ستكون أسوأ ما في العرض ولكن مراد منير كسب الرهان، وكان عبارة عن زجاجتي ويسكي حيث كانت فايزة كمال أروع ما في العرض مع منير، وحاول زوجها وأحمد السعدني أن يوفقا بينهما للزواج، إلا أن كلاً منهما رفض الأمر ولم يكن مراد منير يفكر أنها ستصبح زوجته في ما بعد.

ابتعدت عن التمثيل بسبب ابنائها والسيدة نفيسة وراء شائعة اعتزالها
فور ولادة ابنتها ليلى، قررت فايزة كمال الحصول على إجازة وذلك بعد عمل متواصل دام 16 عاماً خاصة وأنها لم تكن قد حصلت على إجازة أو راحة عقب ولادة طفلها يوسف وهو ما جعلها تشعر بالذنب الشديد، فقررت أن تعوضه عن ذلك مع ليلى أيضاً وتهتم بأسرتها لفترة ، ولكن بعد عامين سرعان ما عادت لعشقها الأساسي وهو التمثيل.

ويبدو أن غيابها في ظل تقديمها لشخصية "السيدة نفيسة" في عمل درامي جعل الكثيرين يعتقدون بأن العمل تمهيد لإعتزالها إلا أنها نفت الأمر وقتها.

وكان الأزهر الشريف قد وافق على تقديم شخصية السيدة نفيسة في عمل درامي لأول مرة، بعد أن تأكد بأن الممثلة التي ستقدم الشخصية تتمتع بسمعة طيبة، وهو ما أسعد فايزة كمال وقتها.

رفضت خيانة زوجها مقابل شقة هدية من ثري خليجي
بعد وفاتها كشف زوجها المخرج مراد منير بأن فايزة كمال تعرضت للإضطهاد من ثري خليجي بعد مشاركتها في العديد من الأعمال، وذلك بعد أن عرض عليها شقة 600 متر على أن تخون زوجها، وهو ما رفضته فايزة تماماً. وقال زوجها إن هذا الأمر هو السبب في أنها لم تصبح نجمة كبيرة أو تحصل على بطولات بعكس نجمات جيلها.

وفاتها بالسرطان بعد 30 عاماً من الفن
عانت  فايزة كمال  فترة من مرض السرطان، حتى دخلت العناية المركزة بمستشفى القصر العيني وأكدت الفحوصات إصابتها بمرض سرطان الكبد، قبل أن تتوفي في 26 أيار/مايو عام 2014، عن عمر يناهز الـ52 عاماً.
 
 

أضف تعليقاً المزيد