أهل الفن

الشركة المنتجة لـ "باب الحارة" تقرر حذف عدد من الممثلين كعقاب لهم!

|
الشركة المنتجة لـ "باب الحارة" تقرر حذف عدد من الممثلين كعقاب لهم!

دمشق:  تواردت أنباء مؤخرا أن الشركة المنتجة للنسخة الأولى من "​باب الحارة​"، قررت حذف كل ممثل شارك في النسخة الثانية من العمل الشامي الشهير من هذا العمل التي تنوي تصويره العام المقبل، بل واستبعاده من كل أعمالها المقبلة، بسبب نقضهم للعهد المتفق عليه، خاصة أنهم شاركوا في الجزء العاشر، الذي يصور حالياً من دون أن يسألوا الشركة التي تواجدوا معها في الأجزاء التسعة الماضية.

ووفقاً للمعلومات التي تحدث عنها موقع "الفن" فإن الشركة تقصد ممثلين محددين، منهم ​أمية ملص​ و​محمد قنوع​ وعلي كريم و​هدى شعراوي​.

ويصور المخرج ​محمد زهير رجب​ الجزء العاشر الذي كتبه ​مروان قاووق​، وتبدأ الأحداث من قصف الإنتداب الفرنسي لحارتي الضبع وأبو النار، فيموت معظم أهالي الحارتين، عدا "بوران" الابنة الكبرى لأبو عصام، و"الداية أم زكي" و"أبو كاسم" و"الشيخ عبد العليم" و"أبو مرزوق" و"أبو النار" و"فايزة" زوجة "عصام". تهاجر العائلات التي بقيت حية إلى حي الصالحية بدمشق لتقيم هناك تحت رعاية المختار "أبو رسمي"، وبعد موت "أبو جودت" رئيس الكركون يظهر "أبو مشغل" ليستلم بدلاً منه.
 
أما النسخة الثانية التي كتبها فؤاد شربجي ويخرجها ​مؤمن الملا​، فقد تأجل تصويرها إلى ما بعد رمضان بالممثلين الأصليين، أمثال ​صباح الجزائري​ و​ميلاد يوسف​ و​شكران مرتجى​ ومحمد خير الجراح وزهير رمضان​، وغيرهم.
 
 

أضف تعليقاً المزيد