اخباريـات عالمية

مصر: جماعات حقوقية تطالب بالإفراج عن شعث.. "اعتُقل تعسفيًا"

|
مصر: جماعات حقوقية تطالب بالإفراج عن شعث.. "اعتُقل تعسفيًا"

 القاهرة:  طالبت منظمات الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، السلطات المصرية، بالإفراج الفوري عن رامي شعث، نجل وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق نبيل شعث، والذي حُبِس احتياطيًّا لمدّة 15 يومًا على ذمّة التّحقيق، لاتّهامه بـ"الانضمام لجماعة مخالفة للقانون".


واستنكرت المنظمات الحقوقية في بيان، أصدرته اليوم الجمعة، القبض على رامي شعث، الذي ساعد في تأسيس الفرع المصري لحركة مقاطعة إسرائيل المعروفة باسم (BDS)، بحسب ما جاء في وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

ونقل البيان عن ليزلي بيكومال من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان قولها، إن شعث "اعتُقل تعسفيا لنشاطاته الشرعية والسلمية".

وفي وقت سابق، أصدرت أسرة شعث، بيانًا، أكدت فيه أن السلطات المصرية أوقفته، في 5 تموز/ يوليو الماضي، من منزله بالقاهرة، وتمت إضافته ضمن معارضين سياسيين بارزين إلى قضية حديثة عُرفت إعلاميا بـ"خطة الأمل"، إثر اتهامه بـ"مساعدة جماعة إرهابية".

ورامي شعث (48 عاما) سياسي عربي يحمل الجنسيتين المصرية والفلسطينية، ويشغل والده نبيل شعث، منصب مستشار الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية.

وفي 25 حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت السلطات المصرية عن توقيف ثمانية أشخاص بينهم رموز وشخصيات يسارية بارزة، وأخرى محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة "تورطهم في مخطط لضرب اقتصاد البلاد" وإعداد "خطة الأمل" لاستهداف مؤسسات الدولة، وهي التهم التي ينفونها.

أضف تعليقاً المزيد