اخباريات فلسطينية

القواسمي : المستشفى الأمريكي في غزة قاعدة استخباراتية .. وخليل الحية يؤكد: في حال ثبت وجود خلل سيرحل

|
القواسمي : المستشفى الأمريكي في غزة قاعدة استخباراتية .. وخليل الحية يؤكد: في حال ثبت وجود خلل سيرحل

 اخباريات:  أكد أسامة القواسمي، المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، عضو مجلسها الثوري، أن المستشفى الميداني في بيت حانون، هو مشروع أمريكي إسرائيلي، بالتعاون الكامل والاتفاق مع حركة حماس، لإنشاء قاعدة أمريكية بحراسة إسرائيلية، قرب معبر بيت حانون/ إيرز.

وقال القواسمي لإذاعة (صوت فلسطين): "إسمه مستشفى، ولكن في الحقيقية، قاعدة للمخابرات والاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية"، مضيفاً: "كيف نُفسر أن أمريكا بإيعاز من إسرائيل، تقطع المساعدات عن المستشفيات في القدس الشرقية، وعن الشعب الفلسطيني كاملة، من أجل الضغط للقبول بصفقة العار الصهيوأمريكية".

واستطرد القواسمي بقوله: "في نفس الوقت تحولت أمريكا وإسرائيل إلى جمعية خيرية في قطاع غزة، من أجل إقامة مشاريع انسانية؟ فأمريكا ليست مشروعاً إنسانياً، وإنما تُعاقب الشعب الفلسطيني اقتصادياً وإنسانياً، من أجل الابتزاز السياسي، وبالتالي هناك ثمن سياسي من وراء هذا المشروع".

وأشار إلى أنه مستشفى للعلاج، ولكن في الحقيقة من ناحية الهدف، هو قاعدة أمريكية موجودة في قطاع غزة، مشيراً إلى أن الشركة الممولة للمشروع، هي ملك لإنسان حاقد ويؤمن ببناء الهيكل، وبأرض الميعاد لإسرائيل، وقد نفذ ذات المشروع بإيعاز من أمريكا وإسرائيل على الحدود السورية؛ لمعالجة المقاتلين في سوريا.

من جهته، قال القيادي البارز في حماس خليل الحية أن الحاجة الطبية في القطاع دفعت للقبول بدخول مستشفى تابعة لجمعية خيرية أميركية، موضحاً أن المستشفى هي من نتائج مسيرات العودة وكسر الحصار و "هي لم تفرض علينا بل وافقنا عليها".

كما أضاف أن المستشفى تحت الاختبار وفي حال وجود أي خلل في عملها سترحل.

أضف تعليقاً المزيد