الزاوية الاقتصادية

افتتاح معرض الزيتون الاول في نابلس

|
افتتاح معرض الزيتون الاول في نابلس

اخباريات:  افتتح اليوم السبت في قاعة مطعم سليم افندي بنابلس معرض الزيتون الاول تحت رعاية محافظ نابلس، والذي نظمته الاغاثة الزراعية الفلسطينية ومكتب نيلما للمناسبات وادارة الحدث بحضور مسؤولي وفعاليات رسمية واهلية وشعبية وبمشاركة اكثر من 40 جمعية وشركة.

وقال ضرار ابو عمر مدير مكتب الاغاثة الزراعية بنابلس ان افتتاح المؤتمر ابراز ان الزيتون ليس منتوج وسلعة زراعية فقط وانما رمز وهوية وطنية تثبت تمسك الفلسطيني بارضه وهويته، مشيدا بتعاون مؤسسات عديدة في المحافة لتنظيمه حتى يصبح ممارسة سنوية.
وأكد  ضرار أبو عمر أنه لأول مرة في فلسطين يقام معرض الزيتون في محافظة نابلس، ويعد تجربة وخطوة أولى باتجاه اعتماده كمهرجان سنوي في المدينة.
 
 
وقال محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب "لا شك أننا في مناسبة متميزة لأنها تتعلق بالزيتون، وموضوع الزيتون عظيم بالنسبة للشعب الفلسطيني، بالتالي نحن معنيون حقيقتا أن يكون هناك اهتمام في موضوع الزيتون لارتباطه بالأرض والتراث من أجل الاستمرار في مواكبة الاحتلال". 
وأضاف " أتوجه لكم جميعا وتحديدا للمرأة الفلسطينية بالتحية لأنها مصدر اهتمام بهذه الشجرة، وتهتم بتثقيف الجيل والمحافظة على التراث، ودعا إلى ضرورة تعزيز ثقافة الانتماء للبلد".

وقال فياض فياض رئيس مجلس الزيت والزيتون الفلسطيني انه في 1929  كان انتاج فلسطين من زيت الزيتون 5 الاف طن استخدم منها 3750 طن لصناعة الصابون من خلال 14 شركة من نابلس التي كانت تسوق لمصر وسوريا وشرقي  والاردن، وهذا شجع جميع محافظيات شمال الضفة الستة  لزراعة الزيون ووصلت الى 6 مليون شجرة في فلسطين.
وقال انه في فلسطين ينفذ مليون عمل  بموسم الزيتون حتى اصبح موسم خير وبركة في ظل وجود 58 جمعية تعاونية في قطاع الزيتون و14 شركة فلسطينية تصدر الى 36 دولة بالعالم .وقال انه في العشر سنوات الاخيرة شهد الزيتون ثورة منوها الى ان الفضل للسياسات الحكومية التي اجبرت الدول المانحة على الاهتمام بهذا القطاع مما جعله يساهم بما يقارب 100-150 مليون  دولار سنويا منذ العام 2010.
وقال خليل شيحة مدير عام الاغاثة الزراعية ان الاغاثة الزراعية اسست بيئة للعمل المشترك بين مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المحلي من اجل الاهتمام بقطاع الزراعية ومنها هذا المعرض الذي يشجع على استمرار العناية بقطاع الزيتون كونه يشكل رافعة للمزارعين.
واكد ان هناك ثقافة خاصة بالزيتون والزيت منذ 20 عاما  وكل المؤسسات اضحى تعنى بها سواء كمنتج او مستهلك مما جعل قطاع الزيتون على سلم اهتمام المؤسسات الفلسطينية كما ان 
الاتحاد الاوروبي في العام 2008 ادخل على مائدته  زيت الزيتون الفلسطيني الذي حصل على جوائز وهذا يؤكد دخولنا معترك التحدي ودخول ميدان الانجازات.
وقال ممثل وزارة الزراعة محمد الشحبري ان قطاع الزيتون في غاية الاهمية للمجتمع الفلسطيني  وبالتالي هناك اهمية للتعاون والتنسيق 
وبعد كلمات الافتتاح قام محافظ نابلس برفقة مدير شرطة محافظة نابلس ورئيس بلدية نابلس ورئيس غرفة تجارة صناعة نابلس ومدير عام الاغاثة الزراعية ورئيس مجلس الزيت والزيتون وممثل وزارة الزراعة بقص شريط المعرض والتجوال فيه.
واشادت اماني غالب مدير مكتب نيلما للمناسبات وادارة الحدث بالشراكة مع الاغاثة الزراعية في تنظيم هذا المعرض وتحقيقه النجاح في اول يوم من افتتاحه.

أضف تعليقاً المزيد