اسرار وخفايا

كيف سقط (ش ، ن) في وحل العمالة ؟

|
كيف سقط (ش ، ن) في وحل العمالة ؟

غزة:  ألقت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة في وقت سابق على العميل (ش ، ن) البالغ من العمر 25 عاماً والذي ارتبط مع المخابرات الصهيونية لمدة عامين.

وفي حديث معه حول كيفية اسقاطه والمهام التي كلف بها، أفاد أن والده اصطحبه مع أشقائه لزيارة عمهم المقيم في الأراضي الفلسطينية المحتلة ولحضور حفل زفاف ابن عمهم.
وتابع العميل أنه تم التنسيق لهم عبر معبر بيت حانون "إيرز" للسفر من خلاله، مضيفاً أنه كان سعيداً جداً بهذه الزيارة الأولى من نوعها للالتقاء بعمه الذي لم يراه منذ أكثر من عشرة أعوام.
وأوضح العميل أنه بعد مكوثه وعائلته مدة أسبوع في الداخل المحتل تفاجأ بحضور ضابط مخابرات صهيونية إلى بيت عمه، حيث عرض الضابط على (ش ، ن) الارتباط.
وأضاف العميل أن بعد هذا اللقاء مع ضابط المخابرات أيقن أن عمه يعمل مع المخابرات الصهيونية وأن الزيارة من الأساس كانت تهدف إلى إسقاطه وتجنيده في المخابرات الصهيونية.
وقال العميل أنه في البداية شعر بالخوف والارتباك ولكن بعد تطمينات عمه والضابط الصهيوني والوعود التي تلقاها منهم بتوفير راتب شهري وتسهيلات بالسفر والحماية، وافق على الارتباط.
وبين العميل أن ضابط المخابرات الصهيونية كلفه بعدة مهمات أبرزها جمع معلومات عن جيرانه وانتماءاتهم وأعمالهم وأرقم جوالاتهم، وعن عناصر المقاومة في منطقته.
وتابع (ش ، ن) أنه كان يقوم بالمهام الميدانية التي كان الضابط الصهيوني يكلفه بها من مراقبة مقاومين وتصوير أماكن خاصة من خلال جوال حديث استلمه من الضابط.
وختم العميل (ش ، ن) حديثه أنه بعد عامين من ارتباطه تم اعتقاله، مضيفاً أنه تم الحكم عليه بالسجن لمدة 15 عام، مما جعل زوجته تطلب الطلاق بعد اكتشاف أمره.

أضف تعليقاً المزيد