أحرار رغم القيد

أسرى فلسطين : يناشد لتقديم العلاج الفوري لأسير مهدد بفقدان البصر

|
أسرى فلسطين : يناشد لتقديم العلاج الفوري لأسير مهدد بفقدان البصر

رام الله: ناشد مركز أسرى فلسطين للدراسات المؤسسات الدولية التدخل العاجل لضمان تقديم العلاج اللازم للأسير " المريض محمد خميس محمود براش (38 عامًا) من سكان مخيم الأمعري قضاء مدينة رام الله, بعد أن تدهورت حالته الصحية, ومهدد بفقد البصر بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال.

 
وأوضح المركز في بيان صحفي أن الأسير "براش" يعاني تدهور خطير ومتسارع على حالة الصحية حيث أصبح مهددا بفقدان السمع والرؤية بسبب الإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج له, .مشيراً أنه مقعد نتيجة بتر قدمه ويتنقل على كرسي متحرك.
 
وأشار "أسرى فلسطين"  الى أن "براش" معتقل منذ تاريخ 17/2/2003م، ومحكوم بالسجن المؤبد 3 مرات،  يعاني من فقدان البصر بالعين اليمنى بشكل كامل أثر إصابته خلال انتفاضة الأقصى، و صعوبات في الرؤية بالعين اليسرى ، حيث لا تعمل بنسبة 30% فقط، وبحاجة إلى زراعة قرنية قررها الأطباء له لكن إدارة السجون لا زالت تماطل في إجرائها، لذا هو مهدد بفقدان النظر بشكل كامل .
 
وأكد "المركز" على أن  الأسير براش يعتبر من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، وقد نقل إلى مستشفى الرملة عدة مرات من أجل العلاج، ولكن لم يقدم له في كل تلك المرات أياً من العلاج اللازم للأمراض التي يعانى منها.
 
طالب المركز بضرورة تدخل عاجل من الصليب الأحمر او المؤسسات الصحية الدولية لزيارة الأسير والاطلاع على حالته قبل فوات الأوان،  نتيجة الاستهتار بحالته المرضية .
 
وناشد مركز أسرى فلسطين لدراسات كافة المؤسسات الحقوقية التدخل لإنقاذ الأسير براش، بعد ارتفاع نسبة إمكانية فقدان نظره، والضغط على الاحتلال لعرضه على طبيب عيون مختص وتقديم العلاج اللازم لعينه، وإجراء عملية زراعة القرنية له، قبل فوات الأوان .

أضف تعليقاً المزيد