اخباريات محلية

الصحة توقع مذكرات تفاهم مع 6 مستشفيات أهلية وخاصة

|
الصحة توقع مذكرات تفاهم مع 6 مستشفيات أهلية وخاصة

رام الله:  وقعت وزارة الصحة مساء اليوم مذكرات تفاهم مع 6 مستشفيات أهلية وخاصة وذلك بهدف تحسين جودة الخدمات الطبية والإرتقاء بها إضافة الى ضبط العلاقة مع المستشفيات وتعزيز التعاون المشترك معها.

جاء ذلك خلال إحتفال أقيم في مقر وزارة الصحة برام الله وذلك بحضور وزير الصحة د. جواد عواد ومدير مديرة المشاريع الصحية في الوكالة الأمريكية للتنمية كارلا فوسند و مديرة مشروع دعم القطاع الصحي الفلسطيني د. سلوى البيطار ومدير عام التحويلات الطبية د. أميره الهندي ونقيب الأطباء د. نظام نجيب ومندوبين عن المستشفيات الأهلية والخاصة إضافة الى عدد من العاملين في وزارة الصحة.
وقال الوزير عواد خلال كلمته " لقد عملنا في وزارة الصحة طوال 3 سنوات الماضية على وضع  إستراتيجية طويلة الأمد وتنفيذ سياسة وطنية  تبناها ودعمها رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وليقت كل الدعم والتأييد من السيد الرئيس محمود عباس، والتي تستند في أساسها على توطين الخدمات الطبية داخل مستشفيات وزارة الصحة، كما أن هذه السياسة عملت على ترشيد الإنفاق وضبط ملف التحويلات الطبية بما لايتعارض أو يضر بصحة المواطنين".

وشدد وزير الصحة على أهمية هذه التفاهمات وقال " إن وزارة الصحة تهدف من خلال توقيع مذكرات تفاهم ثنائية الى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمرضى المحولين لتلقي العلاج بالخارج، والإرتقاء بمستوى هذه الخدمات، وبمنتهى الكفاءة والمهنية، وذلك من خلال إعتماد أليات وتقنيات محسنة لتحويل المرضى، تعتمد على مبادىء وشروط واضحة، كما أن هذه التفاهمات توضح إلتزامات جميع الأطراف المتعلقة بعملية التحويل وإستقبال المرضى".

وعبر الوزير عواد عن شكره لكافة الشركاء والداعمين وقال " وأود أن أوكد  هنا بأنه لولا تظافر الجهود من كل الأطراف داخل وخارج الوزارة، والشركاء من البنك الدولي، والوكالة الأمريكية للتنمية، والإنتراهلث،ودول الإتحاد الأوروبي خصوصا إيطاليا، لما وصلنا الى هذه النتائج الرائعة فسمحوا لي أن أتقدم منهم جميعا بخالص الشكر والتقدير على جهودهم وعملهم المتميز".

ووجه وزير الصحة دعوة لكافة المشافي المتعاقدة مع وزارة الصحة ضرورة سرعة التواصل مع دائرة التحويلات الطبية وقال " أتوجه الى كافة المشافي المتعاقدة مع وزارة الصحة ضرورة سرعة التواصل مع دائرة العلاج بالخارج وإنجاز تفاهمات معها والتي ستخدم الطرفين بكل تأكيد".

 

أضف تعليقاً المزيد