الزاوية الاقتصادية

خالد شريم: نجاح المعرض العقاري بنابلس بداية لتطوير قطاع العقار

|
خالد شريم: نجاح المعرض العقاري بنابلس بداية لتطوير قطاع العقار

اخباريات - نابلس:  أعرب نائب المدير العام لشركة الفؤاد للمصاعد رجل الأعمال خالد شريم أنه في حال نجاح معرض نابلس الأول للتطوير العقاري المزمع إقامته في منتصف الشهر الجاري بمشاركة حوالي خمس وأربعون شركة وتنظمه جمعية المطورين العقاريين في نابلس، فإن ذلك سيكون بداية جيدة وانطلاقة نوعية لتطوير قطاع العقار والإنشاءات في المحافظة. وقال شريم الذي كان يملك الشركة العربية للمصاعد واندمج الأسبوع الماضي بشركته مع شركة الفؤاد للمصاعد التي يديرها رجل الأعمال حسام قرش، قال في حديث خاص لـ "الحياة الاقتصادية" إن أهمية المشاركة في المعرض العقاري، انه الأول من نوعه في نابلس والشمال، ولا بد من دعمه وإسناده بهدف المساهمة في إيجاد الحلول لمشاكل كثيرة تتعلق بالسكن خاصة لذوي الدخل المحدود. وأكد أن نجاح المعرض يعني نجاح للمساعي المبذولة لتطوير قطاع العقار والإنشاءات التي تشغّل حوالي سبعون بالمائة من الأيدي الفلسطينية العاملة في محافظة نابلس. وأكد على حرص شركة الفؤاد، لتعريف أكبر عدد ممكن من المواطنين بمنتجات الشركة وبكل ما هو جديد في عالم المصاعد، واستعرض شريم أهم ما تتميز به شركته ومنها امتلاكها لوكالة Aritco السويدية المعروفة بعدم حاجة مصاعدها لبئر المصعد المتعارف عليه، وكذلك عدم حاجته لكهرباء 3 فاز وتشغيله على كهرباء عادية. 

وأوضح شريم أن الشركة ستقوم خلال المعرض بتقديم عروضا مميزة ونوعية، كما ستقوم بتوقيع عدة اتفاقيات لمشاريع عديدة مع شركات محلية، وأشار الى أن شركته عملت جاهدة على استضافة ممثلين عن عدد من كبريات الشركات العالمية في مجال صناعة المصاعد، وفي مقدمتهم نائب مدير شركة شنايدر الألمانية للمصاعد مارتن لوث، وكذلك مدير شركة فيتور الايطالية العالمية للمصاعد ومدير مصنع SJEC الصيني للمصاعد. 
وأشار شريم الى أنه وبهدف المساهمة في إنجاح المعرض ستقوم شركته بإقامة شاشة عرض كبيرة في المعرض بهدف عرض برامج توعوية بطريقة لافتة تتعلق بالطرق الصحيحة والسلامة العامة لتعامل المواطن مع المصاعد، وكذلك تقديم جوائز تشجيعية لزوار المعرض على نفقة الشركة بالتنسيق مع جمعية المطورين. 
وفيما يتعلق باندماج الشركة العربية وشركة الفؤاد للمصاعد، قال شريم إن اندماج الشركات أصبح توجها عالميا بهدف زيادة قوتها وتحسين الأداء وتوفير الخدمات الأفضل والأكثر تميزا ونوعية، منوها الى أنه ومن خلال اندماج الشركتين تحت اسم "الفؤاد للمصاعد"، قامت الشركة بتطوير أقسامها الفنية من تركيب وصيانة وتوفير عدة وكالات عالمية مختلفة تلبي حاجة السوق الفلسطيني للمصاعد والنقل العمودي بشكل عام. وانتهى شريم الى القول بأنه لا يريد استعجال الأمور، لكنه متفائل لتطوير العمل في سوق المصاعد على كافة الأصعدة مستقبلا، بالشكل الذي يضفي نقلة نوعية كبيرة ولافتة في هذا القطاع الهام، مؤكدا أن الشركة تدرس ذلك، وقد قطعت شوطا لا بأس به في دراسة الخطط اللازمة.
 

أضف تعليقاً المزيد