الزاوية الاقتصادية

بالصور: الأول من نوعه في نابلس والشمال .. افتتاح معرض نابلس الأول للتطوير العقاري

|
بالصور: الأول من نوعه في نابلس والشمال .. افتتاح معرض نابلس الأول للتطوير العقاري

 اخباريات - رومل السويطي وولاء ابو بكر:  حكاية حلم لدى مجموعة العاملين في مجال العقار، وخاصة ضمن جمعية المطورين العقاريين في نابلس، لا بد من ان تتحقق وتترك بصمتها لأبناء شعبها، خاصة في مجال النهوض بواقع السكن وتمكين المواطنين للحصول على سكن مناسب، فيوم الافتتاح "أمس" الذي جاء وتحت رعاية رئيس الوزراء أ.د. رامي الحمد الله، ليعلن انطلاقة معرض نابلس الأول للتطوير العقاري، والذي أقيم في قاعات القلعة، إحدى القاعات الضخمة بمدينة نابلس، ليكون المعرض الأول من نوعه في نابلس والشمال، برعاية من بنك القاهرة عمان، وشركة ديارنا للتطوير العقاري وشركة هواش، شركة سند والفؤاد للمصاعد، وشبكة معا الإعلامية، وبحضور لافت من المواطنين وأصحاب العلاقة.

محمد الشنار: الأمن الاجتماعي هو الأساس
وفي كلمته الترحيبية، أثنى المهندس محمد الشنار مدير جمعية المطورين العقارين بمشاركة الجميع في حضور الافتتاح، وقال " هذا المعرض هو بوابة لنا لنثير قضية مهمة وهي مشكلة السكن التي تواجه كافة الشباب المقبلين على الزواج خاصة أو حتى بعض الأشخاص الباحثين عن قطعة ارض لشرائها والبناء عليها، وهي بحاجة لنظرة شمولية من كافة المسؤولين".
ويضيف الشنار " الأمن الاجتماعي هو الأساس فإذا توفر فإنه من الممكن أن يحل مشكلة السكن، التي من شأنها أن تحدث خللا في المجتمع وهو العزوف عن الزواج".
ويؤكد الشنار "أن مدينة نابلس تعاني من كثافة سكانية كبيرة بعد مدينة غزة، عدا عن أن أسعار الأراضي أصبحت لا تطاق، ولا شك أننا بحاجة إلى بنية تحتية كتوفير الكهرباء والماء وما شابه لمساعدة المواطن على توفير مكان للسكن لأن هذه قضية وطنية".
 
الرجوب: يجب إلغاء الأنانية من حياتنا
وفي كلمته، قال اللواء أكرم الرجوب محافظ محافظة نابلس " نحن بحاجة للاهتمام المكثف بالقطاع الخاص قبل العام، وغاية هذا المعرض أن يوصل رسالة لكل من لديه الإمكانيات الأزمة لمساعدة أبناء شعبنا".
وشدد الرجوب على ضرورة " أن نلغي الأنانية من حياتنا ونركز على الجموع، ونوحد إمكانيات هذا الشعب في سبيل خدمة الأبناء لأنه إذا لم تكن لدينا الإمكانيات المستغلة بشكل سليم فلن تكون هناك دولة لأن الاقتصاد هو رافعة للدولة".
ويؤكد الرجوب على أهمية الأمن في استقرار الوضع الاقتصادي، عدا عن الجهود المبتذلة من أجلال الحفاظ على كرامة الفرد الفلسطيني وحصوله على حقه".
 
وزير الاشغال: نسعى لتوفير السكن
أما وزير الأشغال د. مفيد الحساينة قال في كلمة نيابة عن رئيس الحكومة "من أكثر المشاكل التي يعاني منها أبناء شعبنا هي قضية السكن وارتفاع الأسعار الغير متوقع فهناك نسبة 63% من الشباب غير قادرين على تأمين السكن".
ويؤكد الحساينة " من أهم خططنا القادمة هي توفير السكن قدر المستطاع يكن لجميع أبناء الوطن وذلك بالتعاون مع بنك التنمية الإسلامي الذي عقدنا معهم اجتماعا قبل شهرين، وننتظر منهم تنفيذ وعودهم بهذا الشأن".
 
مهند الرابي: 45 شركة في المعرض
مهند الرابي مدير شركة ديارنا المشرفة على تنظيم المعرض وعضو جمعية المطورين العقارين قال " الحضور يدل على الاهتمام الكبير بقضية السكن ووجود المواطنين واكثر من 45 شركة عارضة هذا يدل على رفع توقعاتنا لنجاح هذا المعرض".
ويشير الرابي " موضوع توفير السكن للمواطنين هو معقد ولا نستطيع حله بمفردنا لذلك نحن بحاجة لتكاتف بالجهود وتوحيدينا معا، ونرغب بتوصيل رسالتنا للجميع لتكون نقطة انطلاق لحل هذه المشكلة".
وعن مخرجات المعرض يؤكد الرابي "انه سيتم تشكيل لجنة وتكليف عطوفة المحافظ بها، ومن مهامها متابعة قضايا ارتفاع الأسعار وتوقيع عدة عقود، والتسهيل على المواطنين". 
 
شركة الفؤاد: توقعات كبيرة بنجاح المعرض
من جهته، قال فادي الزاغة المدير التنفيذي لشركة الفؤاد للمصانع والأدراج الكهربائية احدى الشركات الراعية للمعرض " نأمل ان يرتقي هذا المعرض لمستوى مدينة نابلس وللاقتصاد، وجاءت مشاركتنا لنظهر للمواطنين الصورة الايجابية للمصاعد". 
ويضيف الزاغة " نحاول بدورنا توفير مصانع متطورة جدا وتخدم البنايات العالية بحيث لاتكون فيها اعطال متكررة"، وانتهى الى القول "نأمل أن يساهم هذا المعرض في تحقيق رغبات الحالمين بالسكن".
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أضف تعليقاً المزيد