اخباريـات عالمية

الاحتلال الاسرائيلي يسيطر على سفينة الحرية ويتم اقتيادها الى ميناء اسدود

|
الاحتلال الاسرائيلي يسيطر على سفينة الحرية ويتم اقتيادها الى ميناء اسدود

وكالات:  انقطع البث المباشر الذي ينقله المشاركون في سفينة الحرية لكسر الحصار شكل مفاجئ بعد وصولهم الميل الثامن داخل البحر واقتراب زوارق الاحتلال الحربية منهم.

وقالت وسائل اعلام عبرية انه سلاح البحرية الاسرائيلي سيطر على سفينة الحرية وتم اقتيادها الى ميناء اسدود .

وأطلقت زوارق الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، نيران رشاشاتها بشكلٍ تحذيري تجاه سفينة الرحلة البحرية الأولى من غزة إلى العالم.

وقال زكريا بكر من داخل سفن كسر الحصار، إنّ الزوارق الحربية الإسرائيلية تقترب منا بسرعة شديدة.

يذكر، أنّ هيئة كسر الحصار أكدت، أنّ  سفن رحلة البحر من غزة إلى العالم تخطت الميل الثامن في عرض بحر غزة وجميع المسافرين بخير.

وكانت انطلقت صباح الثلاثاء أول رحلة بحرية من ميناء غزة إلى العالم بهدف كسر الحصار الإسرائيلي المستمر منذ نحو 12 عامًا.

يأتي ذلك بالتزامن مع الذكرى الثامنة لمجزرة سفينة مرمرة التركية التي ارتكبتها بحرية الاحتلال في المياه الدولية قبالة قطاع غزة في 29 ايار  2010، والتي أدت لاستشهاد عشرة متضامنين أتراك جاؤوا لرفع الحصار عن غزة.

وتحمل السفينة التي تبُحر وعلى متنها حالات إنسانية من مرضى وطلاب وخريجين بحاجة للسفر للخارج لاستكمال علاجهم ودراستهم.

وتُعتبر هذه الرحلة الأولى من نوعها في كسر حصار غزة، وتقوم عليها الهيئة العليا لكسر الحصار عن غزة المنبثقة عن هيئة مسيرات العودة الكبرى، وذلك لكونها تكسر القالب التقليدي لكسر الحصار الذي يتمثل في تسيير سفن من العالم الخارجي نحو غزة.

وكانت الهيئة العليا لكسر الحصار عن غزة أكدت أن الرحلة تحمل معها "أحلام إنهاء الحصار والظلم لغزة وخروجها من عزلتها وإجبار الاحتلال على إنهاء معاناة 2 مليون إنسان، وتطبيقًا لكل معايير حقوق الإنسان التي تكفل حرية التنقل والسفر".

واستهدفت طائرات الاحتلال الأربعاء الماضي سفينتين لكسر الحصار كانتا ترسوان داخل حوض الميناء بغزة، ما أدى لاشتعال النيران فيهما.

أضف تعليقاً المزيد