اخباريات فلسطينية

العالول: صفقة القرن لن تنجح والقيادة لن تتنازل عن الثوابت الفلسطينية

|
العالول: صفقة القرن لن تنجح والقيادة لن تتنازل عن الثوابت الفلسطينية

 رام الله:  قال نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول، إن صفقة القرن لن تنجح، وخروج جماهير شعبنا اليوم رفضا لها وتأكيد أن الرئيس محمود عباس والقيادة ليسوا وحدهم بل معهم جماهير شعبنا، وأن القيادة لن تتنازل عن الثوابت، ومنظمة التحرير موحدة في مواجهة هذه الصفقة.

وقال خلال مسيرة رافضة لـ"صفقة القرن" وسط رام الله: "خرجتم لتقولوا كلمتكم، كما قالها ابناء شعبنا في كل مكان، فصفقة القرن محاولة لاختراق جدار الوحدة الفلسطينية ولن تنجح، وخرجتم لتقولوا أن الرئيس والقيادة ليسوا وحدهم في مواجهة صفقة القرن بل معهم جماهير شعبنا".

وتابع العالول: "ترمب جاء بصفقة تحت عنوان حل قضية فلسطين، بدون اللاجئين والقدس والعودة، وقال له الرئيس محمود عباس، أميركا ليست مؤهلة لأن تقود عملية السلام، وشدد على أن القدس عاصمة فلسطين، واستشهد من أجلها الآلاف من أبناء شعبنا، ولا يمكن اطلاقا التنازل عنها".

وأوضح أن اميركا بقيادة ترمب تتحالف مع دولة الاحتلال ونتنياهو، الذين يعيثون في الارض فسادا واستيطانا كما هو في الخان الاحمر لتهجير عرب الجهالين، وفي القدس.

وقال: "القيادة لا يمكن على الاطلاق أن تقدم اي تنازل وتقول لهم غزة والضفة عقل وقلب الشعب الفلسطيني، ونريد حرية وانهاء الاحتلال، لا نريد قمحكم ولا طحينكم ولا مساعداتكم".

ووجه العالول رسالة لفصائل منظمة التحرير أن حركة فتح معهم في صنع المشروع الوطني، وضرورة الوحدة والابتعاد عن اي خلافات، وتابع: "نقول لشركائنا في منظمة التحرير، نحن معا صنعنا هذا المشروع الذي يجب ان نحافظ عليه، وضرورة التمييز بين التناقض مع الاحتلال واميركا، والتباينات بيننا فهي ثانوية، وأن لا ننقاد الى صراعات ثانوية وعلينا التوحد".

واختتم العالول كلمته: "تدركون مدى الثمن الذي دفعه شعبنا للتحرر، آلاف الشهداء ومعاناة آلاف الاسرى، وعهدنا للشهداء والاسرى أن لا نقبل الا حريتنا واستقلالنا وحرية شعبنا غير منقوصة".

أضف تعليقاً المزيد