اخباريـات عالمية

هجوم الكنيس اليهودي في بنسلفانيا: الشرطة تتحدث عن مسرح جريمة كراهية يزوره ترامب

|
هجوم الكنيس اليهودي في بنسلفانيا: الشرطة تتحدث عن مسرح جريمة كراهية يزوره ترامب

وكالات:  قتل 11 شخصا في هجوم مسلح على كنيس يهودي بمدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأمريكية في جريمة صنفت فورا بأنها من جرائم الكراهية.

واحتجزت الشرطة لاحقا المسلح الذي فتح النار على كنيس “شجرة الحياة” بينما كانت تقام فيه الصلوات.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “الكثير من الأشخاص” قتلوا واصيبوا في “في عمل شرير للقتل الجماعي.
 

الكنيس الذي تعرض للهجوم

 
وأصيب المشتبه به، الذي قالت السلطان لاحقا إن اسمه روبرت باورز (46 عاما)، أصيب ويتم علاجه.
وأصيب شخصان آخران في الحادث، وقالت السلطات إنهما في حالة حرجة.
 واعلن الرئيس ترامب انه سيتوجه إلى موقع الحادث للمعاينة والإستتنكار فيما اعلنت الشرطة الفيدرالية ان الجريمة منطلقة من”الكراهية”.
وأشارت التقارير إلى أن باورز، وهو ذكر أبيض، دخل المبنى أثناء صلوات صباح السبت مسلحا ببندقية ومسدسين.
وأشارت تقارير إلى أن منفذ الهجوم كان مسلحا ببندقية من طراز AK-47 ومسدسين، وأضافت أنه تحصن بإحدى الغرف في مبنى الكنيس.
وأكد ويندال هيسريش، مدير خدمات الأمن العام في بتسبرغ، لاحقا أن الشرطة تحفظت على باورز وإنه يُعالج في المستشفى حسب بي بي سي.
وقال هيسريش للصحفيين إن مسرح الجريمة كان “مروعا”.
وأضاف “أنه واحد من أسوأ مسارح الجريمة التي شاهدتها، وأنا عملت سابقا في مسرح تحطم طائرات”.
وقال أن ضابطان أصيبا في “المواجهات الأولية”وأن ضابطين آخرين من القوات الخاصة أصيبا لاحقا عند دخولهما المبنى. وقال إنه لا يوجد اطفال بين الضحايا.
ولاحقا، أعلنت السلطات الأميركية توجيه 29 تهمة فدرالية إلى روبرت باورز الذي أطلق النار السبت داخل الكنيس، في أكثر هجوم معاد للسامية دموية في تاريخ الولايات المتحدة.
من جهته أمر الرئيس دونالد ترامب بأن يتم من السبت ولغاية الأربعاء تنكيس الأعلام فوق المباني الرسمية والحكومية والعسكرية داخل الولايات المتحدة وخارجها حداداً على أرواح ضحايا هذا الهجوم.
وبحسب مكتب وزارة العدل الفدرالية في مقاطعة غرب ولاية بنسلفانيا حيث تقع بيتسبرغ فقد وجّهت السلطات إلى باورز (46 عاماً) 29 تهمة فدرالية بينها 11 تهمة تتعلق بعرقلة ممارسة معتقدات دينية أدت إلى الموت و11 تهمة تتعلّق باستخدام سلاح ناري لارتكاب جريمة قتل.
وبحسب وزير العدل الأميركي جيف سيشنز فإن مطلق النار الذي اعتقلته الشرطة بعد إصابته بجروح خلال تبادله اطلاق النار معها ويدعى روبرت باورز سيحاكم أمام القضاء الفدرالي بتهم تصل عقوبتها إلى الإعدام.
وتبادل المسلح اطلاق النار مع الشرطة التي اصيب اربعة من عناصرها بجروح قبل ان يصاب هو ايضا ويلقى القبض عليه وينقل الى المستشفى لتلقي العلاج.
 

أضف تعليقاً المزيد