اخباريات محلية

العثور على جثة فتاة في مركبة محروقة وتفجير باب مركز التنس في الجليل المحتل

|
العثور على جثة فتاة في مركبة محروقة وتفجير باب مركز التنس في الجليل المحتل

القدس المحتلة:  في بلدة ساجور بالجليل المحتل عام 1948 عُثر الليلة الماضية على جثة الفتاة ريما سعيد حيحي ابراهيم 28 عاما من ساجور داخل مركبة محروقة. وتشتبه الشرطة بأن الفتاة قُتلت على خلفية جنائية من خلال تفجير المركبة.

 
والى جانب تفجير السيارة وقع حادث تفجير اخر في القرية حيث تم وضع عبوة ناسفة في مدخل ملعب التنس في القرية مما الحق اضرارا بباب المركز.
وبهذه عملية القتل يبلغ عدد ضحايا اعمال العنف والجريمة في المجتمع العربي منذ مطلع العام الحالي  84 قتيلا . وفيما يطالب رؤساء المجالس المحلية العربية، حكومة الاحتلال باتخاذ اجراءات صارمة من اجل كبح جماح آفة العنف بما في ذلك تدخل جهاز الامن العام الشباك في الامر، الا ان الجهاز يرفض ذلك، كما رفض المستشار القانوني لحكومة الاحتلال افحاي ماندلبليت تدخل جهاز "الشاباك" في مكافحة الجريمة، بحجة أن  صلاحيته التحقيق في القضايا الامنية فقط.

أضف تعليقاً المزيد