منوعات

فيديو يشعل الغضب في مصر: طبيب يجبر ممرضا مسنا على القفز على الحبل والسجود لكلبه

|
فيديو يشعل الغضب في مصر: طبيب يجبر ممرضا مسنا على القفز على الحبل والسجود لكلبه

 القاهرة / وكالات /  تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو، مدته 4 دقائق، لطبيب وشخصين آخرين، يرتديان زي أمن إداري، ويمسك كل منهما حبلًا بينما يقوم الممرض المسن بالقفز من أعلى الحبل، وأظهر الفيديو طبيب وكأنه يعاتب ويلوم الممرض، بسبب إهانته لكلبه، ثم طلب منه السجود والصلاة للكلب، وهو ما أثار موجة من الغضب والاستهجان على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

الممرض (عادل سالم) قال في تصريحات إعلامية إن كل ما يطلبه هو حذف الفيديو الذي تمت إهانته فيه، مشيرا إلى أن هذا الفيديو سبب له ولأولاده أذى كبيرا.

النيابة تحقق
من جهته أمر النائب العام بالتحقيق في واقعة المقطع المتداول الخاص بإهانة طبيب بجامعة عين شمس لممرضٍ.

جامعة عين شمس توضح
في ذات السياق أصدرت جامعة عين شمس بيانا بشأن الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي والمتعلق بإهانة أحد الاساتذة بالجامعة لأحد الممرضين، ونفى المركز الاعلامى لجامعة عين شمس حدوث الواقعة داخل مستشفيات الجامعة، موضحا أنها حدثت داخل أحد المستشفيات الخاصة.
وقد تم تحويل الطبيب المعنى لتحقيق عاجل.
وأكدت جامعة عين شمس ومستشفياتها احترامها الكامل لجميع العاملين بها و المترددين عليها، وتشدد على تطبيقها كافة مواثيق الشرف المهني ووفقاً للمعايير الإنسانية العامة والأعراف الجامعية.
من جهتها أعربت نقابة الأطباء عن استيائها الشديد من محتوى الفيديو المتداول حاليا على مواقع التواصل الاجتماعى، والذى ينسب لأحد الأطباء، ويحتوى على إهانات من الطبيب لممرض بالمستشفى.
وأوضحت النقابة أن مجلس النقابة قرر إحالة الطبيب صاحب الواقعة إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة، للتحقيق معه فيما ورد بالفيديو، وسيتم إعلان نتيجة التحقيق فور الانتهاء منه.

في ذات السياق طالب الدكتور أسامة عبدالحي، أمين عام نقابة الأطباء، بتدخل النيابة العامة للتحقيق في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يوضح إجبار طبيب لممرض بإحدى المستشفيات، على الاعتذار إلى كلبه.
وقال «عبدالحي»، في تصريحات صحفية إنه من الضروري أن تكون هناك إجراءات قانونية ضد أي تصرف مماثل، لأنه غير مقبول إطلاقا، ويمثل تجاوزا في حق العاملين بالمجال الصحي، مؤكدا أن النقابة لم تصلها أي شكوى رسمية بشأن الفيديو المتداول.
وأضاف عبد الحي: «ليس من حق الطبيب معاقبة الممرض، أو أي شخص داخل منشأة العمل، بل هناك إجراءات إدارية، وقانونية يجب اتباعها حسب المخالفة التي ارتكبها المرؤوس، وهذا ليس أسلوبا للتعامل أو الإدارة بل تجاوز إداري يستوجب المحاسبة».

حاكموه
في ذات السياق تداول النشطاء هاشتاجا حمل عنوان محاكمة عمرو خيري، طالبوا فيه بمحاكمة هذا الطبيب حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه احتقار الآخرين وازدراءهم.
 

أضف تعليقاً المزيد